عـاجـل: قتلى وجرحى في الاشتباكات بين قوات النحبة المدعومة إماراتيا والقوات الحكومية بشبوة جنوبي اليمن

تشيني يهاجم إدارة أوباما بعنف

تشيني ندد بإلغاء خطة الدرع الصاروخي (الفرنسية-أرشيف)
شن ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي السابق هجوما عنيفا على إدارة الرئيس باراك أوباما واتهمها بـ"تدمير العلاقات الأميركية مع حلفاء الولايات المتحدة الأساسيين، والتردد بشكل خطير في اتخاذ القرارات المتعلقة بأفغانستان، وإفساد التقدم بالعراق، وتخريب إرث الإدارة السابقة حيال الأمن القومي".
 
وقال تشيني -أمام مؤتمر نظمه مركز السياسة الأمنية- إن أوباما "فشل في إعطاء القوات الأميركية في أفغانستان على الأرض المهمة الواضحة والأهداف المحددة وبدا خائفاً من اتخاذ القرار".
 
ودعا البيت الأبيض للتوقف عن "هذا التردد في الوقت الذي يطال الخطر قواتنا المسلحة". وأضاف "الإشارات التي تظهر من واشنطن بعدم القدرة على اتخاذ القرارات تضر بحلفائنا وتشجّع خصومنا".
 
كما وجه تشيني نقده لكبير موظفي البيت الأبيض رام إيمانويل الذي اتهم سابقاً إدارة جورج بوش بالفشل في تقييم الأوضاع في أفغانستان, قائلاً "يبدو أنهم يتراجعون ويلقون تبعات فشلهم على الآخرين".
 
وندد تشيني بإلغاء أوباما خطة سلفه لنشر درع صاروخي في أوروبا الشرقية، وقال إنه بذلك سبب ضربة حقيقية لآمال وتطلعات ملايين الأوروبيين، واعتبر أن الدول التي كانت الدرع ستوفر لها الحماية "أصدقاء مخلصون وحلفاء ضمن حلف شمال الأطلسي، وهم يستحقون ما هو أفضل من ذلك".
 
وفي قضية أخرى, دافع تشيني عن تقنيات الاستجواب التي استخدمتها إدارة بوش والتي اعتبرها أوباما غير فعّالة ومحفزة لمن سماهم الإرهابيين. وأضاف "في الحرب ضد الإرهاب، لا يمكن قبول الحلول الوسط أو المعايير التي تتركنا نصف مكشوفين".
 
من جهتها ذكرت شبكة سي إن إن -التي نقلت تصريحات تشيني- أن البيت الأبيض لم يعلق على الفور.
المصدر : يو بي آي