إسرائيل: لا علاقة للمناورات بالمنطقة

 
نفت تل أبيب أن تكون المناورات العسكرية التي يجريها الجيشان الإسرائيلي والأميركي لها علاقة بأي تطور بالشرق الأوسط, فيما أعلنت واشنطن أن هذه المناورات تساعدها في تطوير الدرع الصاروخي في أوروبا.
 
وقال قائد منظومة المضادات الجوية بالجيش الإسرائيلي العقيد دورون جافيش في مؤتمر صحفي إن الجيش سيحمي إسرائيل من أي هجوم صاروخي, مضيفا أنه "بقدرات الولايات المتحدة فإننا سنقوم بتركيب وتشغيل أحدث نظام بالدفاع الجوي في العالم".
 
وفي رده على مدى ارتباط المناورات بأي تطور في المنطقة, أوضح الضابط الإسرائيلي أن مناورات "كوبرا العرعر" هي الخامسة في سلسلة المناورات التي بدأت عام 2001 وأنه "جرى التخطيط للتدريب الحالي على مدى أكثر من عام ونصف ومن ثم فإنه ليس رد فعل على أي حدث عالمي يجري حاليا".
 
وأكد جافيش أن هذه المناورات دفاعية وليست هجومية. كما قال إن المنظومة الدفاعية لإسرائيل والولايات المتحدة تجهز نفسها لمواجهة ما سماها تهديدات الحاضر والمستقبل. وأضاف "في حال تم اتخاذ قرار فإن الجيشين سيدافعان جنبا إلى جنب عن إسرائيل".
 
تعاون مشترك
الطائرات الإسرائيلية والأميركية جنبا إلى جنب في المناورات (الفرنسية)
بدوره أوضح الأدميرال بالبحرية الأميركية وقائد قوة العمل المشتركة جون ريتشاردسون "في هذه السلسة من المناورات التي تستمر ثلاثة أسابيع نواصل تعزيز فهمنا لفن وعلم الدفاع الصاروخي".
 
وأضاف ريتشاردسون أن المناورات لا تتعلق بالإعلانات الأخيرة بشأن الدفاع الصاروخي في أوروبا، "لكن الدروس والرؤى التي سنكتسبها من المناورات ستستخدم بالتأكيد في تطوير هذه القدرة". وشدد على أن المناورات دليل على التعاون المشترك بين الجيشين الأميركي والإسرائيلي.
 
منظومات دفاعية
ويهدف التدريب المشترك وفقا لبيانات الجيش الإسرائيلي إلى التدرب على الدفاع من هجمات صاروخية قد تتعرض لها إسرائيل في المستقبل وسيتم فيه تجريب منظومات دفاعية متنوعة.
 
"
اقرأ أيضا:

القدرات العسكرية الإسرائيلية
يشار إلى أنه ينتشر في إسرائيل وقبالة سواحلها في فترة التدريب نحو ألف ضابط وجندي أميركي وعدد مماثل من الضباط والجنود الإسرائيليين.
 
وسيجري التدرب على مواجهة واعتراض هجمات بالصواريخ الطويلة المدى تطلقها إيران وصواريخ متوسطة المدى تطلقها سوريا وحزب الله في لبنان باتجاه إسرائيل، كما يتوقع استخدام صواريخ من طراز باتريوت الأميركية المضادة للصواريخ.
 
وترسو في إطار التدريب قبالة السواحل الإسرائيلية 15 بارجة أميركية تحمل منظومات دفاعية من الصواريخ.
المصدر : وكالات