روسيا تحث على تطبيع إسرائيلي إيراني

لافروف حث على الانضمام لاتفاقات الحد من التسلح (الفرنسية-أرشيف)
حث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف كلا من إسرائيل وإيران على تطبيع علاقاتهما، وطالب الدول تمتلك أسلحة نووية بالانضمام لاتفاقات بين موسكو وواشنطن حول الأسلحة الإستراتيجية الهجومية.
 
وقال لافروف في مقابلة مع وسائل إعلام روسية "إن التاريخ يعرف الكثير من الأمثلة عندما يجد الأعداء الألداء وسيلة للاتفاق", مشيرا في هذا السياق إلى الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات "الذي لم يكن أي أحد يفكر في أن إسرائيل ستتحدث إليه حول شيء ما".
 
كما أشار إلى أن إسرائيل قدمت سابقا في فترة حكم الشاه المعونة إلى إيران في تنفيذ برنامجها الصاروخي النووي، "فيما كانت إيران تزودها بكل حاجتها من النفط". كما قال إن التطبيع العلاقات بين إسرائيل وإيران سيتم حتما.
 
وفي ملف آخر دعا لافروف الدول التي تمتلك السلاح النووي إلى الانضمام للاتفاقات بين روسيا والولايات المتحدة حول الأسلحة الإستراتيجية الهجومية والتي ينتهي أجلها في ديسمبر/كانون الأول من العام الجاري.
 
وفي هذا الصدد, قال إن الجانبين الروسي والأميركي تعاهدا على العمل بنشاط من أجل التوصل لاتفاق حول تقليص الأسلحة الإستراتيجية الهجومية، مشيرا إلى أن الجولة المقبلة من المحادثات بهذا الشأن ستبدأ الأسبوع المقبل وستستغرق بضعة أسابيع.
 
وفيما يتعلق بالدرع الصاروخي, قال لافروف إن روسيا تريد وضوحا أكثر في ما يتعلق بخطط الولايات المتحدة لإقامة منظومة بديلة للدرع المقرر إكماله عام 2018. 
 
وذكر أن الولايات المتحدة عمدت بعد التخلي عن خطط الدرع الصاروخي لإقامة نظام بديل، "لن يشكل صعوبات بشأن منطقة التموضع الثالثة"، وقال أيضا "نريد أن نحصل على وضوح أكثر بصدد المراحل التالية".
المصدر : يو بي آي