كلينتون تجري مباحثات بروسيا

كلينتون ستلتقي مسؤولين بروسيا بينهم وزير الخارجية سيرغي لافروف (رويترز-أرشيف)

تصل اليوم وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إلى العاصمة الروسية موسكو في زيارة تستغرق ثلاثة أيام تبحث خلالها مع المسؤولين الروس عدة قضايا بينها العلاقات الروسية الأميركية والملف النووي الإيراني إضافة إلى الوضع في كل من أفغانستان وباكستان.

وذكرت وكالة الأنباء الروسية "نوفوستي" أن كلينتون ستلتقي الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف ووزير الخارجية سيرغي لافروف ومسؤولين آخرين.

وتأتي زيارة كلينتون في إطار جولة أوروبية بدأتها من سويسرا حيث حضرت قبل يومين توقيع اتفاق تاريخي بين أرمينا وتركيا لفتح الحدود وإنهاء الخلاف بينهما، ثم زارت بريطانيا حيث التقت رئيس الوزراء غوردون براون ووزير الخارجية ديفد ميليباند، قبل أن تزور أيضا أيرلندا يوم أمس.

وبعد لقائها المسؤولين البريطانيين، دعت كلينتون في مؤتمر صحفي مشترك مع ميليباند إيران إلى "الوفاء بالتزاماتها الدولية" بشأن برنامجها النووي، وأكدت أن "العالم لن ينتظر طهران إلى الأبد".

كما أعلنت المسؤولة الأميركية أن ليس لديها شكوك حيال أمن السلاح النووي الباكستاني على الرغم من تزايد أعمال العنف في البلاد، مؤكدة أن لديها "ثقة كبيرة في الجيش والحكومة الباكستانيين" وفي سيطرتهما على الوضع الأمني.

وفي دبلن حثت كلينتون الحكومة البريطانية على إعطاء أيرلندا الشمالية السلطة على نظامها القضائي "لاستكمال عملية السلام" بعد أن أعلن جيش التحرير الأيرلندي وضع السلاح.

وأضافت عقب لقاء لها مع وزير خارجية أيرلندا برايان كوين، أن "مسلسل السلام في أيرلندا يعد مثالا يحتذى به بالنسبة لمناطق الصراع في العالم، ولكنه ما زال يحتاج إلى مزيد من الجهد".

المصدر : وكالات