الإيطاليون مع نزع حصانة برلسكوني

برلسكوني غضب بسبب حكم أصدرته المحكمة الدستورية يرفع عنه الحصانة (الفرنسية-أرشيف)

أيد غالبية الشعب الإيطالي قرارا أصدرته محكمة إيطالية بنزع الحصانة من المحاكمة عن رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني، لكن أقلية صغيرة فقط توافق على تقليص فترة ولايته وإجراء انتخابات مبكرة.

وأظهر استطلاعان جديدان للرأي نشرا الأحد أن إيطاليا التي انتخبت برلسكوني لولاية ثالثة العام الماضي لا تتعاطف معه في مأزقه القانوني بشأن قضايا فساد مشتبه فيها ولا مع هجومه على رئيس الدولة.

وكان برلسكوني قد غضب بسبب حكم أصدرته المحكمة الدستورية الأسبوع الماضي يرفع عنه الحصانة الأمر الذي يتيح المضي قدما في قضايا احتيال وفساد مرتبطة بإمبراطورية "ميديا ست" الإعلامية التي يملكها.

واتهم رئيس الوزراء المحافظ (73 عاما) المحكمة والرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو وبعض وسائل الإعلام بالاشتراك في مؤامرة يسارية للإطاحة به.

وأشار استطلاع أجرته مؤسسة إيبيار ونشرت نتائجه وكالة إنسا للأنباء إلى أن 59% من الإيطاليين يوافقون على قرار المحكمة وأن الثلثين يرون أن المحكمة كانت نزيهة، بينما يرى 72% أن الشيوعي السابق نابوليتانو نزيه كما يعتقد ستة من كل عشرة أن رد فعل برلسكوني كان مبالغا فيه.

لكن ربع من شملهم الاستطلاع فقط ذكروا أنهم يفضلون تقليص فترة ولاية برلسكوني التي تنتهي في عام 2013 وإجراء انتخابات مبكرة، ويستبعد حلفاء رئيس الوزراء والمعارضة أيضا هذا الخيار في الوقت الحالي.

وفي استطلاع آخر أجرته مؤسسة "أي أس بي أو" لحساب صحيفة كورييري ديلا سيرا أبدى 72% عدم موافقتهم على قانون الحصانة الذي كان من أول ما فعله برلسكوني عقب فوزه في الانتخابات العام الماضي، وقالت المحكمة إنه يخالف مبدأ المساواة بين الجميع أمام القانون.

لكن ريناتو مانهايمر من "أي أس بي أو" قال إن نسبة الموافقة على برلسكوني ما زالت أقل قليلا من 50% فيما يبدو دون تغيير عن الشهور القليلة الماضية منذ طلاقه وفضائح تتعلق بفتيات هوى أضعفت التأييد له بين بعض الناخبين خاصة الكاثوليك والنساء.

وكان برلسكوني قد وصف نفسه مرة بأنه "يسوع" السياسة الإيطالية رغم كل الفضائح التي تدور حوله، وقال ذات مرة إنه يأتي في الترتيب بعد نابليون مباشرة باستثناء أنه أطول منه. لكن أحد زعماء المعارضة الإيطالية قال إن برلسكوني يجب أن يخضع لفحص نفسي لأنه "في حرب مع العالم كله".
المصدر : رويترز