أحمدي نجاد يحث واشنطن على تغيير شامل بسياستها

afp ; Iranian President Mahmoud Ahmadinejad waves as he waits for the arrival of Bahraini Foreign Minister Sheikh Khaled bin Ahmed al-Khalifa in Tehran on December 25,
أحمدي نجاد طالب الولايات المتحدة بالاعتذار  (الفرنسية-أرشيف) أحمدي نجاد طالب الولايات المتحدة بالاعتذار  (الفرنسية-أرشيف) 
 
حث الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إدارة الرئيس الأميركي الجديد باراك أوباما على إجراء تغيير شامل في السياسة التي اتبعتها سابقتها في مختلف المجالات.

وقال أحمدي نجاد خلال زيارة لمحافظة كرمنشاه غرب إيران، إن على الإدارة الأميركية الجديدة إجراء "تغيير أساسي وليس مجرد تكتيكات", معتبرا أن ما سماه التغيير الحقيقي يعني "الكفّ عن التدخل في الشؤون الداخلية للشعوب الأخرى، وسحب القوات الأميركية من مختلف مناطق العالم واحترام إرادة الآخرين".

وقال أحمدي نجاد "ليعلم أولئك الذين يقولون إنهم يريدون التغيير، أن هذا هو التغيير الذي يجب أن يحدثوه, يجب أن يعتذروا للأمة الإيرانية ويحاولوا إصلاح تاريخهم الأسود والجرائم التي ارتكبوها في حق الأمة الإيرانية".

واعتبر الرئيس الإيراني أن من بين "الجرائم" محاولة عرقلة برنامج نووي سلمي لتوليد الطاقة وعرقلة التنمية في إيران منذ الثورة الإسلامية عام 1979.

كما حمل الرئيس الإيراني بشدة على سياسات الرئيس الأميركي السابق جورج بوش ووصفها بالإجرامية. كما اتهم بوش بـ"التواطؤ ودعم الكيان الإسرائيلي في العدوان الأخير على غزة".

واعتبر أحمدي نجاد أن الوجود العسكري الأميركي في العالم "لم يجلب سوى القتل والتشريد في العراق وأفغانستان".

 
وكان أوباما قد قال في تصريحات متلفزة إن إيران ستجد يدا ممدودة من جانبه إذا "أرخت قبضتها".

كما قالت الإدارة الأميركية الجديدة إن أوباما سينأى بنفسه عن سياسات سلفه من خلال الدخول في محادثات مباشرة مع طهران، لكنها مع ذلك حذرت إيران من أن تتوقع المزيد من الضغوط إذا لم تستجب لمطالب مجلس الأمن الدولي بوقف برنامجها النووي.

المصدر : وكالات

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة