معارضة زيمبابوي تحذر من انهيار اتفاق تقاسم السلطة

الوسطاء الأفارقة يسعون لتنفيذ اتفاق تقاسم السلطة الموقع في سبتمبر/ أيلول الماضي (الفرنسية)

حذرت المعارضة في زيمبابوي من انهيار محادثات تقاسم السلطة مع الرئيس روبرت موغابي, التي تجري على أساس اتفاق موقع بين الجانبين في سبتمبر/ أيلول الماضي.

ونقلت رويترز عن مصدر بالمفاوضات لم تسمه أنه بات من شبه المؤكد انهيار المحادثات.

وأعلن حزب حركة التغيير الديمقراطي المعارض في بيان التزامه بالتوصل إلى اتفاق بشرط السيطرة على وزارات رئيسية مثل الداخلية والمالية والإعلام. كما شدد على أنه لن ينضم للحكومة قبل الاستجابة لجميع مطالبه.

في المقابل قال موغابي لوسائل إعلام حكومية إن على المعارضة قبول اتفاق تقاسم السلطة أو إنهاء المحادثات الحالية.

يأتي ذلك بينما يتوقع أن يقوم حزب الاتحاد الوطني الأفريقي (الجبهة الوطنية) بتشكيل حكومة أقلية بمفرده في حالة فشل اتفاق تقاسم السلطة.

ويسعى رئيس جنوب أفريقيا كغاليما موتلانثي ورئيس موزمبيق أرماندو غيوبوزا ورئيس جنوب أفريقيا السابق ثابو مبيكي الذي يتوسط في المحادثات إلى إقناع الطرفين المتخاصمين بالتوصل إلى اتفاق بمشاركة فصيل معارض آخر برئاسة أرثر موتامبرا.

وقد فشلت مجموعة تنمية دول الجنوب الأفريقي في التوصل إلى تسوية رغم نداءات دولية متكررة من أجل تحرك أقوى ومناشدات من زعيم المعارضة مورغان تسفانغيراي.

المصدر : وكالات

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة