الجيش الأميركي يعلن مقتل 22 مسلحا بغارات في أفغانستان

غارات الجيش الأميركي استهدفت معاقل المسلحين بعدة ولايات أفغانية (رويترز-أرشيف)

قال الجيش الأميركي إن قوات التحالف قتلت 22 مسلحاً بينهم اثنان من قادة حركة طالبان في سلسلة عمليات في أفغانستان. في الأثناء أثارت سلسلة من الانفجارات التي تنفذها القوات الأميركية اليوم الذعر بالعاصمة كابل قبيل وأثناء إلقاء رئيس البلاد حامد كرزاي خطابا أمام البرلمان.

 
وأوضح الأميركيون في بيان للجيش أنه شن أمس حملة مداهمات بإسناد جوي  جنوب أفغانستان وشرقها وأن إحدى هذه الغارات استهدفت شبكة تابعة لطالبان بولاية كابيسا إلى الشمال الشرقي من العاصمة، وقتل خلالها 18 مسلحاً وأحد قادة الحركة، كما اعتقل ثمانية آخرين يشتبه أنهم من المسلحين.
 
وأضاف البيان أن قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة تعرفت على القيادي بأنه الملا باتانغ، وقال إنه شارك في سلسلة هجمات ضد القوات الأفغانية والتحالف، وكان يتلقى أوامره من القيادة العليا لطالبان في أفغانستان ودول مجاورة، في إشارة لباكستان.
 
وفي غارتين منفصلتين ذكر البيان الأميركي أن الجيش قتل مسلحين اثنين بولاية قندهار جنوب أفغانستان أحدهما قيادي من طالبان يدعى الملا عبد الرحيم أخوند بينما قتل مسلح آخر بولاية زابل المجاورة قال إنه متورط بشبكة لزرع المتفجرات على جانب الطريق.
 
ولم يشر البيان إلى ما إذا تعرضت قواته لخسائر في هذه العمليات، كما لم تصدر أي بيانات مقابلة من حركة طالبان حول الموضوع.
 
دوي انفجارين
من ناحية أخرى سمع دوي انفجارين قويين شرق كابل سببا الذعر لسكان المدينة، وجاء أحدها قبيل إلقاء كرزاي خطابه بافتتاح الدورة الرابعة للبرلمان في كابل بينما وقع الانفجار الثاني أثناء إلقائه الخطاب.
 
وقالت متحدثة باسم القوات الأميركية إن الجيش نفذ انفجارين متحكم بهما في مركز تدريب تابع للجيش الوطني الأفغاني الذي تشرف عليه قيادة أميركية أفغانية مشتركة تتولى تدريب الجيش الأفغاني.
 
وأضافت المتحدثة لوكالة رويترز أن الجيش يخطط لتنفيذ العديد من هذه الانفجارات خلال اليوم.
المصدر : وكالات

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة