عـاجـل: السلطات الفرنسية تعلن إصابة 3 ممرضين في أحد مستشفيات باريس بفيروس كورونا

الشيوخ الأميركي يجمد تعيين سفير بليبيا لتأخرها بدفع تعويضات

السناتور فرانك لوتنبرغ (الأوروبية-أرشيف)
جمد مجلس الشيوخ الأميركي تعيين سفير واشنطن في ليبيا, بسبب عدم بدء طرابلس دفع تعويضات عن أميركيين قتلوا في هجمات حُمّلت ليبيا مسؤوليتها, بموجب اتفاق وقع الشهر الماضي.
 
وقال السناتور الديمقراطي فرانك لوتنبرغ إن الدبلوماسي جيني كريتز لن يشغل منصبه سفيرا في طرابلس لأن ليبيا "لم تنفذ بعد التزاماتها أمام الضحايا الأميركيين الذين سقطوا في هجماتها الإرهابية".
 
وينص القانون الأميركي على أن يوافق مجلس الشيوخ على تعيينات السفراء.
 
وأقر المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك أن ليبيا ما زال أمامها التزامات لتضخ أموالا في صندوق التعويضات لكن الولايات المتحدة تلقت ضمانات بأنها ستفعل ذلك, ودعا مجلس الشيوخ إلى الإسراع في اعتماد السفير الأميركي الجديد في ليبيا.
 
بلا لبس
ورحبت إحدى مجموعة الضحايا الأميركيين بالقرار وقالت إنه "رسالة لا لبس فيها إلى الإدارة (الأميركية) وليبيا مفادها أن مجلس الشيوخ لن يعين سفيرا حتى تفي ليبيا بالتزاماتها".
 
ووقعت الولايات المتحدة وليبيا الشهر الماضي اتفاقا شاملا تعوض طرابلس بموجبه ضحايا هجمات اتهمت بها ليبيا، في حين تعوض واشنطن ضحايا هجمات انتقامية أميركية.
 
وتبلغ قيمة صندوق التعويضات 1.8 مليار دولار, وهو مبلغ يذهب أغلبه إلى الضحايا الأميركيين.
 
ومهد الاتفاق لزيارة لكوندوليزا رايس إلى ليبيا, هي الأولى لوزير خارجية أميركي إلى هذا البلد منذ 1953.
 
نموذج يحتذى
واسترجعت العلاقات الأميركية الليبية تدريجيا عافيتها منذ أن أعلن الزعيم الليبي معمر القذافي في ديسمبر/كانون الأول 2003 تخلي بلاده عن أسلحة الدمار الشامل, لتفتح ليبيا فيما بعد منشآتها النووية للتفتيش.
 
واعتبر المندوب الأميركي لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية غريغوري شولت أمس الأربعاء أن تعاون ليبيا مع فرق التفتيش نموذج يجب أن تحتذيه دول كإيران وسوريا.
 
وكان مجلس محافظي الوكالة قد تبنى قرارا بالإجماع يثني على التعاون الليبي.
 
وأقر العالم النووي الباكستاني عبد القدير خان عام 2004 بإدارته شبكة دولية للمتاجرة في التقنية النووية, وبتسليم أسرار نووية إلى إيران وكوريا الشمالية وليبيا.
 
لكن خان -الموجود في الإقامة الجبرية منذ 2004- تراجع هذا العام عن اعترافاته وقال إنها انتزعت منه تحت الضغط, وإنه لم يقدم لإيران وليبيا إلا المشورة.
المصدر : وكالات