اتهام شخص رابع في بريطانيا بسبب تهديدات بقتل براون

مسلمون اتهمتهم الشرطة البريطانية في وقت سابق بارتكاب "جرائم إرهابية" (رويترز-أرشيف)

اتهمت الشرطة البريطانية اليوم شخصا رابعا في إطار التحقيق في قضية تهديد بالقتل على موقع إسلامي على الإنترنت وجه إلى رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون.

وقالت شرطة لانكشاير إنها اتهمت محمد علي ممتاز أحمد (24 عاما) من مدينة بلاكبيرن الشمالية بحيازة مقال يحرض على ارتكاب جرائم إرهابية.

واقترح المقال استهداف براون وسلفه توني بلير بهجمات انتحارية إذا لم تسحب بريطانيا قواتها من العراق وأفغانستان وتطلق سراح مسلمين يقبعون في السجون البريطانية.

وسيمثل المتهم صباح الثلاثاء أمام محكمة ويستمنستر في لندن.

وكانت الشرطة وجهت تهما مماثلة إلى ثلاثة رجال من بلاكبيرن (شمال) للاشتباه بتورطهم في هذه القضية بعد اعتقالهم منتصف أغسطس/آب المنصرم.

وأوقف إسحاق كانمي (22 عاما) وعباس إقبال (23 عاما) وشقيقه إلياس إقبال (21 عاما) في إطار قانون مكافحة الإرهاب الصادر عام 2000.

وذكرت الشرطة أن التهم الموجهة إليهم تتعلق بحيازة معلومات يمكن استخدامها لأهداف إرهابية، دون أن تعطي معلومات إضافية.

وقالت الصحف البريطانية إن التحقيق يتناول مجموعة تطلق على نفسها اسم "القاعدة في بريطانيا" كانت بثت في يناير/كانون الثاني الماضي بيانا على موقع على الإنترنت يهدد براون وبلير ويطالب بسحب القوات البريطانية من العراق وأفغانستان.

ومثل الثلاثة أمام قضاة محكمة وستمنستر في لندن الجمعة، وقد أبقتهم قيد الاعتقال بانتظار مثولهم مجددا أمام القضاء.

المصدر : وكالات