14 قتيلا بهجمات للجيش الباكستاني على باجور

R/A paramilitary soldier patrols at the operation area near Bara, a town in the Khyber tribal region near the Afghan border June 29, 2008. Security forces have secured an area in Pakistan's Khyber region, through which a main supply route passes into Afghanistan, a day after launching an offensive to push back militants threatening Peshawar.

تشهد مناطق الحدود الباكستانية الأفغانية توترا متزايدا (رويترز-أرشيف)

قال الجيش الباكستاني إن طائراته قصفت ثلاثة مواقع لمسلحين في منطقة باجور بشمال غرب البلاد, مما أسفر عن مقتل 14 شخصا. كما قامت قوات أخرى بعمليات دهم للمنازل بحثا عن مطلوبين في نفس المنطقة.

في الوقت نفسه هاجم انتحاري يقود سيارة ملغومة معسكرا للجيش في وادي سوات في الإقليم الحدودي الشمالي الغربي ثم هاجم مسلحون آخرون المعسكر بالقذائف الصاروخية.

وقال المتحدث العسكري الحكومي إنه تم صد الهجوم الذي أعقب التفجير, معترفا بمقتل ثلاثة جنود وإصابة ستة آخرين.

في هذه الأثناء وصل إلى إسلام آباد القائد العسكري الأميركي الأميرال مايك مولن لإجراء مباحثات ينتظر أن تتركز حول المواجهات المتواصلة في شمال غرب البلاد.

وكان مولن قد قال هذا الشهر إنه غير مقتنع بأن القوات الغربية تحقق انتصارا في أفغانستان وإنه يتطلع إلى إستراتيجية جديدة أكثر شمولا تتضمن جانبي الحدود بما في ذلك مناطق القبائل الباكستانية.

يشار إلى أن وادي سوات الموجود في المنطقة القبلية شمال غرب باكستان المحاذية لأفغانستان، وإقليم باجور المجاور يعدان من معاقل طالبان والقاعدة.

 زرداري (يمين) قال في لندن إنه لا يصدق أن الولايات المتحدة ستشن مزيدا من الهجمات (الفرنسية)
 زرداري (يمين) قال في لندن إنه لا يصدق أن الولايات المتحدة ستشن مزيدا من الهجمات (الفرنسية)

ويشن الجيش الباكستاني منذ السادس من أغسطس/آب بضغط كبير من واشنطن حملة واسعة النطاق في هذه المناطق أوقعت حتى الآن أكثر من 500 قتيل في صفوف طالبان والقاعدة, طبقا لتقديرات حكومية في إسلام آباد.

زرداري متفائل
من ناحية أخرى اجتمع الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري في بريطانيا على مدى ساعات برئيس الوزراء غوردون براون ووزير الخارجية ديفد ميليباند, حيث جرى بحث الوضع على الحدود.

وسئل زرداري: هل القوات الباكستانية مفوضة إطلاق النار على الجنود الأميركيين إذا شنوا مزيدا من الهجمات عبر الحدود؟ فقال للصحفيين "لا أعتقد أنه سيكون هناك شيء من هذا القبيل"، دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل.

كما أعلن زرداري أن براون يتفق معه في أن الهجمات الأميركية عبر الحدود ليست صائبة, لكن رئيس الوزراء البريطاني امتنع عن التعليق.

وبينما لم ترد أنباء عن ضربات أميركية في باكستان خلال الساعات القليلة الماضية, قال زرداري إنه لا يصدق أن الولايات المتحدة ستشن مزيدا من الهجمات.

المصدر : وكالات