عـاجـل: ترامب يقدم التماسا للمحكمة العليا يطلب إيقاف التحقيق الجاري للحصول على سجلاته الضريبية

حزب العمال يناقش سرا مستقبل رئيس الوزراء البريطاني

براون يكافح تراجعا في الأداء الاقتصادي وانخفاضا في معدلات شعبيته (الفرنسية-أرشيف)

رجحت مسؤولة بارزة في حزب العمال البريطاني الحاكم أن يواجه رئيس الوزراء غوردون براون انتخابات داخلية لاختيار زعيم جديد للحزب مما يمثل مزيدا من الضغوط على براون الذي يكافح تراجعا في الأداء الاقتصادي وانخفاضا في معدلات شعبيته.

وقالت جوان ريان نائبة رئيس حزب العمال البريطاني إن مستقبل براون في زعامة الحزب يناقش بشكل سري على كل المستويات داخل الحزب وإن الوقت حان لإجراء انتخابات لاختيار زعيم جديد للحزب.

وتولى براون رئاسة الوزراء البريطانية خلفا لتوني بلير العام الماضي، وهو ليس بحاجة لإجراء انتخابات قبل مايو/أيار من عام 2010 لكنه يطمح لإعطاء دفعة جديدة لرئاسته للوزراء بعد شهور من التوقعات حول مصيره بسبب سلسلة من الهزائم المنكرة التي لحقت بالحزب في الانتخابات المحلية.

ويحاول براون الذي كان وزيرا للمالية اللحاق بحزب المحافظين المنتعش كما أنه يواجه قلقا عاما من ارتفاع فواتير السكن وهبوط سوق الإسكان وتراجع الوضع الاقتصادي في بريطانيا.

وتأتي دعوة ريان إلى انتخاب زعيم جديد قبل أسبوع واحد من انعقاد المؤتمر السنوي للحزب الذي ينظر إليه على أنه حدث مهم يخطط براون لتقديم دفاعه من خلاله بعد شهور من العناوين السلبية.

وقالت ريان لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) "أريد إجراء انتخابات على زعامة الحزب وأريد اختيارا بين مرشحين أريد أن يكون هناك جدل". وأضافت "إننا بحاجة لمثل هذا الجدل حول توجيه وقيادة بلدنا، الآن يتم هذا الأمر على كل المستويات في الحزب ويجب أن يحدث بطريقة أكثر صدقا وانفتاحا".
 
مستقبل الحزب

"
لا يمكنك أن تعلم ماذا سيحدث في السياسة، قد تصدمه (براون) حافلة، ولكنني أعتقد أن هناك فرصة ضئيلة لأن يتخذ حزب العمال قرارا بأنه يريد تغيير زعيمه

وزير المدارس البريطاني 
"

ويقول معارضو رئيس الوزراء داخل حزب العمال إن حزبهم ليس لديه فرصة في الفوز بالانتخابات إذا ظل براون زعيما للحزب، فبعد 11 عاما قضاها في السلطة تأخر حزب العمال عن حزب المحافظين المعارض في استطلاعات الرأي بحوالي 20 نقطة.

وقال كريس جرايلينج وزير الرفاه في حكومة الظل التي شكلها حزب المحافظين إن حزب العمال يعيش "حالة من الحرب الأهلية" ودعا إلى انتخابات مبكرة.

وقلل إد بولز حليف براون ووزير المدارس في بريطانيا من أهمية الحديث عن انتخاب زعيم جديد لحزب العمال وقال إن الحزب لا يزال بإمكانه استعادة نشاطه والفوز في الانتخابات المقبلة.

وقال بولز "لا يمكنك أن تعلم ماذا سيحدث في السياسة، قد تصدمه (براون) حافلة، ولكنني أعتقد أن هناك فرصة ضئيلة لأن يتخذ حزب العمال قرارا بأنه يريد تغيير زعيمه".

وأطاح براون الجمعة بعضو في حكومته بعدما دعت إلى إجراء انتخابات على زعامة الحزب. وقالت سيوبهاين ماكدوناج وهي مسؤولة في الحزب إن "عددا كبيرا" من نواب حزب العمال يرغبون في إجراء انتخابات على زعامة الحزب وهو الأمر الذي ينفيه قادة الحزب بشدة.
المصدر : رويترز