استئناف محادثات إعادة توحيد جزيرة قبرص

محادثات اليوم بين زعيمي شطري قبرص تتناول قضايا تقاسم السلطة (الفرنسية-أرشيف)

بدأ الرئيس القبرصي ديمتريس خريستوفياس والزعيم القبرصي التركي محمد علي طلعت جولة جديدة من المحادثات الهادفة إلى إعادة توحيد الجزيرة المقسمة منذ 34 عاما.
 
ومن المتوقع أن تستغرق محادثات اليوم بين الرجلين ساعتين أو ثلاث ساعات بعد أسبوع من بدء إطلاق المحادثات التي وصفت بالتاريخية.
 
ويشمل جدول أعمال اللقاء -الذي يعقد في موقع المطار القديم بنيقوسيا في المنطقة الفاصلة التي تشرف عليها الأمم المتحدة- قضايا تقاسم السلطة.
 
وسبق أن اتفق خريستوفياس وطلعت على إقامة خط هاتفي بينهما لتسهيل الاتصالات المباشرة أثناء عملية المفاوضات التي سيلتقيان فيها مرة أسبوعيا على الأقل.
 
وعلق دبلوماسي غربي على المحادثات بقوله إن "القادة إذا كانوا جادين فيمكنهم التوصل لتسوية نهائية وشاملة". وأضاف أنه بحلول الصيف المقبل يفترض أن يكون الطرفان قد توصلا لتوقيع وثيقة بالأحرف الأولى لإنهاء القضية.

وكانت محادثات تحضيرية أطلقت في مارس/آذار الماضي وأرفقت بإجراءات ثقة بينها فتح معبر ليدرا الذي يربط جنوب وشمال مركز مدينة نيقوسيا التاريخي.

تجدر الإشارة إلى أن قبرص مقسمة إلى شطرين منذ العام 1974 حين احتلت تركيا شطرها الشمالي بعد انقلاب قام به قوميون قبارصة يونانيون بهدف إلحاق الجزيرة باليونان.
المصدر : وكالات