كوريا الشمالية تنفي تعرض زعيمها لمشكلة صحية

كيم جونغ إيل بين عدد من قادة الجيش في منطقة حدودية مع كوريا الجنوبية (رويترزـ أرشيف)
 
نفى دبلوماسي كوري شمالي أن يكون الزعيم كيم جونغ إيل قد تعرض لمشاكل صحية واصفا المعلومات التي أوردتها وسائل إعلام غربية بهذا الخصوص بأنها "مؤامرة".
 
وقال سفير كوريا الشمالية في محادثات تطبيع العلاقات مع اليابان سونغ إيل هو لوكالة كيودو اليابانية "نعتبر أن هذه المعلومات ليس لها أية صدقية وتكشف عن مؤامرة".
 
وذكر أن الهدف من هذه المعلومات إقناع الرأي العام بأن شيئا ما على غير ما يرام.
وكان مسؤول كوري جنوبي قد صرح لوكالة يونهاب الأربعاء بأنه "شبه متأكد" من أن الزعيم الكوري الشمالي يعاني من مشاكل صحية. وقال هذا المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته "من شبه المؤكد أن كيم يعاني من مشكلة صحية" مضيفا أنه تعرض مؤخرا لوعكة.
 
وكان مسؤول في الاستخبارات الأميركية قد قال أمس الثلاثاء إن كيم جونغ إيل أصيب بوعكة صحية "ويحتمل أن تكون جلطة دماغية".
 
وحسب وسائل إعلام كورية جنوبية, لم يظهر جونغ إيل -الذي تولى السلطة عام 1997 بعد ثلاث سنوات من وفاة والده- منذ منتصف الشهر الماضي.
 
وذكرت إحدى أكبر الصحف الكورية الجنوبية أن إيل سقط في 22 من الشهر الماضي. ولم تعلق الولايات المتحدة على غياب إيل, واكتفت بالقول إنها لم تلحظ مؤشرات على تغير هرم القيادة في كوريا الشمالية.
 
كما قالت الصين إنها لا تملك معلومات عن صحة الزعيم الكوري الشمالي, وقالت كوريا الجنوبية إنها لا تستطيع تأكيد التقارير الإعلامية.
 
غياب إيل أمس عن العرض العسكري في ذكرى قيام الجمهورية أثار تكهنات (الأوروبية)
وكذب جونغ إيل أكثر من مرة الشائعات التي تحوم حول صحته, كما فعل مثلا في قمة ثنائية مع رئيس كوريا الجنوبية العام الماضي.
 
وقال محللون ومسؤول أميركي إنه يجب عدم الاستناد كثيرا في التخمينات إلى ظهور جونغ إيل أو عدم ظهوره, فالزعيم الكوري الشمالي قد يختفي عن الأنظار أشهرا, ثم يظهر في جولة في قاعدة عسكرية أو مزرعة.
 
غياب عن العرض
وقد غاب كيم جونغ إيل عن استعراض عسكري في الذكرى الستين لتأسيس الجمهورية الكورية الشمالية.
 
ولم تتحدث وسائل الإعلام الرسمية في بيونغ يانغ عن هذا الغياب الذي قلص حجم عرض كان يفترض أن يكون الأكبر في تاريخ البلاد, حسب وكالة يونهاب الكورية الجنوبية.
 
ورغم أن حجم العرض كان أقل من المتوقع, فلم تغب الخطابات التي تهاجم الولايات المتحدة, فقد تعهد قائد أركان الجيش الكوري الشمالي كيم يونغ تشون بالاستمرار في بناء قوة الردع, وتوعد "الأعداء" بهزيمة قاسية إذا اندلعت حرب في شبه الجزيرة الكورية.
المصدر : وكالات