قتيلان بانفجار في منتجع روسي على البحر الأسود

 سوتشي تجتذب النخبة الروسية وهي ستستضيف الألعاب الأولمبية الشتوية (الفرنسية-أرشيف)

قتل شخصان وأصيب سبعة آخرون بانفجار في منتجع روسي على البحر الأسود سيستضيف الألعاب الأولمبية الشتوية عام 2014.

وقال الفرع المحلي لوزارة الداخلية أن قنبلة انفجرت على شاطئ مدينة سوتشي عندما لمسها بعض مرتاديه موضحا أن سيدة ورجلا قتلا في الحال وأصيب ثلاثة بينهم طفل في الثامنة.

وأشارت مصادر طبية إلى أن عدد الجرحى أكبر من ذلك بكثير حيث قال قسم الإسعاف والطوارئ في المدينة أن سبعة جرحى نقلوا إلى المستشفيات وعولج آخرون في عين المكان.

وأكدت السلطات المحلية أنها قامت فور وقوع الانفجار بإجلاء المتنزهين وأجرت عمليات بحث عن متفجرات أخرى إلا أنها لم تعثر على شيء.

وأثار الانفجار قلق الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف الذي أمر ممثله في الإقليم بالذهاب إلى المنطقة حسب ما أفاد حاكمها الذي قام بزيارة موقع الانفجار.

ورجحت مصادر في وزارة الداخلية الروسية أن يكون الانفجار جزء من عمليات تصفية حسابات بين عصابات الإجرام التي تريد وضع يدها على المنطقة.

يشار الى أن الحكومة الروسية رصدت عشرة مليارات دولار لإعادة بناء المنتجع الذي يجتذب النخبة الروسية الحاكمة تمهيدا لاستضافة الألعاب الأولمبية عام 2014.

ونقلت وكالة إنترفاكس عن شهود قولهم إن الضحيتين كانا يقتربان من العبوة التي انفجرت عندما قام أحدهما بملامستها.

يشار الى أن سوتشي تقع أيضا على مقربة من إقليم أبخازيا الجورجي المتمرد على حكومة تبليسي حيث يجري صراع بين المتمردين والحكومة الجورجية ينذر بإمكانية وقوع حرب إقليمية في المنطقة.

المصدر : وكالات