المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تطالب بعدم تسليم أبو حمزة

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تطالب بعدم تسليم أبو حمزة

محامو المصري اشتكوا من ظروف الاعتقال غير الإنسانية في أميركا (الفرنسية-أرشيف) 

طالبت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الحكومة البريطانية بعدم تسليم مصطفى كمال مصطفى المعروف باسم أبو حمزة المصري إلى الولايات المتحدة, بعد أن قضى سبع سنوات في سجن بريطاني.

 

وتتهم الولايات المتحدة أبو حمزة بتحريض أتباعه على القتل وبمحاولة إقامة "معسكر تدريب إرهابي" في أوريغون في الفترة من 1999 إلى 2000.

وأصدرت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ومقرها مدينة ستراسبورغ الفرنسية هذا الطلب بعد أن اشتكى محامو أبو حمزة من الإجراءات الأمنية المكثفة في السجن الذي سيحجز فيه في حال رحل إلى الولايات المتحدة وشروط الاعتقال غير الإنسانية في سجن "سوبرماكس إي دي إكس فلورانس" في كالورادو.

 

وقالت صحيفة ديلي تليغراف إن محامي الدفاع عن أبو حمزة ذكروا أن السجناء في "سوبرماكس" يعيشون في زنزانات شبيهة بالصناديق ولا يحصلون سوى على ساعتين كل أسبوع للتمرين ويُحرمون من الزيارات العائلية ويتم اعتراض كل مراسلاتهم.



 

"
متحدث باسم وزارة الداخلية البريطانية:  القرار بيد المحكمة الأوروبية، ونحن من جهتنا سنسعى إلى تسريع إجراءات القضية كي يتم الاستماع لها بأسرع وقت ممكن
"
رفض اللوردات

وأشارت الصحيفة إلى أن وزيرة الداخلية البريطانية جاكي سميث صادقت على تسليم أبو حمزة للولايات المتحدة بعدما رفض مجلس اللوردات، الذي يعد أعلى سلطة تشريعية في إنجلترا، دعوى استئناف رفعها المصري ضد قرار تسليمه إلى واشنطن.

ونسبت "ديلي تليغراف" إلى متحدث باسم وزارة الداخلية البريطانية قوله "إن القرار بيد المحكمة الأوروبية، ونحن من جهتنا سنسعى إلى تسريع إجراءات القضية كي يتم الاستماع لها بأسرع وقت ممكن".

 

ورفض مجلس اللوردات البريطاني أواخر الشهر الماضي دعوى الاستئناف التي رفعها أبو حمزة المصري بعدما خسر في يونيو/حزيران الماضي دعوى استئناف مشابهة رفعها أمام المحكمة العليا في لندن ضد تسليمه إلى واشنطن التي تطالب بمحاكمته بتهم التآمر لاختطاف رهائن غربيين في اليمن، وتمويل الإرهاب، وتنظيم معسكر للتدريب على الهجمات الإرهابية في أوريغان.

المصدر : رويترز