أوباما يتعهد بدعم "قوي" لإسرائيل ويصفها بالمعجزة

أوباما وضع إكليلا من الورود بمتحف ياد فاشيم التذكاري (رويترز)
 
وعد باراك أوباما المرشح الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأميركية بتقديم دعم قوي لإسرائيل أثناء زيارة يقوم بها للقدس اليوم، واصفا إياها بالمعجزة.
 
وقال في لقاء مع الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز في القدس "أنا هنا في هذه الجولة لتأكيد التزامي بأمن إسرائيل، وأملي أن أتمكن من العمل شريكا فعالا سيناتورا أم رئيسا في إحلال سلام دائم في المنطقة".
 
وأضاف أوباما في مقر بيريز الرئاسي "في السنوات الستين منذ إنشاء دولة إسرائيل كنتم (بيريز) مشاركين بعمق في هذه المعجزة، ونحن ممتنون جدا ليس فقط كأميركيين بل كمواطنين في هذا العالم للخدمة التي أديتموها لبلادكم".
 
ووصف أوباما إسرائيل بأنها "معجزة تكشفت" خلال 60 عاما. ووضع في وقت لاحق وهو يرتدي قلنسوة يهودية إكليلا من الزهور البيضاء في متحف ياد فاشيم التذكاري الخاص بما تسميه إسرائيل ضحايا محارق النازية.
 
لقاءات
والتقى أوباما وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك وزعيم حزب الليكود اليميني المعارض بنيامين نتنياهو الذي كشف أن أوباما تعهد بألا يتخذ أي خطوة يمكن أن تضر بأمن إسرائيل. وأضاف نتنياهو أنه اتفق مع أوباما على الحيلولة دون أن تصبح إيران قوة نووية.
 
أوباما (يسار) في لقائه عباس برام الله (رويترز)
وفي رام الله التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس بحضور رئيس الوزراء في حكومة تصريف الأعمال سلام فياض.
 
وقال صائب عريقات، رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية، إن عباس شرح للمرشح الديمقراطي العقبات التي تواجه عملية السلام. وأضاف ان أوباما أعرب عن أمله بالتوصل إلى سلام خلال العام الحالي.
 
وسيجري أوباما محادثات لاحقا مع وزيرة الخارجية تسيبي ليفني ورئيس الوزراء إيهود أولمرت. وسينتقل من ثم إلى سديروت في جنوب إسرائيل. وكان المرشح الجمهوري جون ماكين زار هذه البلدة في مارس/ آذار إلا أنه لم يزر الضفة الغربية.
 
يذكر أن أوباما كان أغضب الزعماء الفلسطينيين عندما قال الشهر الماضي إن القدس يجب أن تكون عاصمة إسرائيل "غير المقسمة"، قبل أن يتدارك الأمر في وقت لاحق ويقول إنه "أساء التعبير" عندما أدلى بهذه التصريحات.
المصدر : وكالات