12 قتيلا في معارك بين الجيش ومقاتلي كشمير

الجيش الهندي يعزز صفوفه في كشمير (الفرنسية-أرشيف)

قتل ضابط في الجيش الهندي و11 مقاتلا في معارك نشبت في الشطر الهندي من كشمير اليوم الأربعاء حسب تصريحات لمصدر في الجيش الهندي.

وتعتبر هذه الحصيلة الأثقل هذه السنة في اشتباك بين المقاتلين في كشمير وقوات الجيش الهندي في منطقة الهمالايا الواقعة بين الهند وباكستان.

وقال متحدث باسم الجيش الهندي إن المعارك لا تزال قائمة، مرجحا سقوط المزيد من القتلى في صفوف "الانفصاليين" مشيرا إلى أن الجيش قد أرسل المزيد من الجنود إلى مواقع القتال لتعزيز صفوفه حسب قوله.

وتتهم الهند باكستان بتسليح المقاتلين في كشمير وبتدريبهم، وهو ما تنفيه إسلام آباد, وقد قامت حربان بين البلدين بسبب الإقليم.

وتأتي هذه المعارك العنيفة بعد يوم واحد من وضع الهند زعماء الفصائل الكشميرية رهن الإقامة الجبرية لمنعهم من الاحتجاج على قرار بتحويل أراض إلى ملكية مزار هندوسي, وهو قرار أثار موجة غضب وأعمال عنف طيلة الأيام الماضية أوقعت عشرات القتلى.

ويقوم مسلحون مسلمون منذ 1989 في الشطر الذي تسيطر عليه الهند بتحرك عسكري للمطالبة باستقلال الإقليم، أدى إلى مقتل 43 ألف شخص حتى الآن.

المصدر : رويترز