قتلى وجرحى باشتباكات متفرقة شمالي سريلانكا


الجيش السريلانكي تعهد بإنهاء تمرد التاميل بنهاية العام الجاري (رويترز-أرشيف)الجيش السريلانكي تعهد بإنهاء تمرد التاميل بنهاية العام الجاري (رويترز-أرشيف)
قالت القوات الحكومية السريلانكية إن 28 من متمردي التاميل قتلوا وأصيب أكثر من 25 آخرين في اشتباكات متفرقة بشمال البلاد.

وأوضحت وزارة الدفاع السريلانكية أن جنديا حكوميا قتل وأصيب نحو 34 آخرين في الاشتباكات التي وقعت بمناطق مانار وفافونيا وويلي أويا.

وفي المقابل تحدث نمور التاميل عن أربعة قتلى في صفوف القوات الحكومية في منطقة فاوفونيا فقط. ولم يشر المتمردون إلى خسائر في صفوفهم.

وكانت الاشتباكات التي وقعت أمس السبت في فافونيا قد أسفرت عن إصابة خمسة جنود ومقتل ثمانية متمردين, وذلك طبقا لما أعلنته وزارة الدفاع. كما أسفرت اشتباكات أخرى أمس أيضا في جافنا وويلي أويا عن مقتل ستة  متمردين, وإصابة عشرة جنود, طبقا للجيش السريلانكي, فيما لم يعلق المتحدث باسم المتمردين.

يشار إلى أن حجم الخسائر الذي أعلنته وزارة الدفاع السريلانكية يرفع إلى 4122 عدد القتلى في صفوف التاميل منذ مطلع العام الحالي الذي شهد انسحاب الحكومة من اتفاق الهدنة الذي رعته النرويج. كما تقول وزارة الدفاع السريلانكية إن القوات الحكومية خسرت 340 جنديا خلال نفس الفترة.

وقد تعهد الجيش السريلانكي بإنهاء تمرد التاميل بنهاية العام الجاري. ويشير دبلوماسيون ومراقبون إلى أن الجيش يواجه مقاومة أكثر مما توقع.

يذكر أيضا أن التاميل يقاتلون لإقامة وطن مستقل في شمال وشرق سريلانكا, منذ أكثر من 35 عاما, حيث سقط عشرات الآلاف من القتلى لدى الجانبين.
المصدر : وكالات

المزيد من حركات انفصالية
الأكثر قراءة