ميدفيديف قلق من "عدم التفاهم" بين الغرب وموسكو

ميركل استقبلت ميدفيديف اليوم في العاصمة الألمانية برلين (الأوروبية)

عبر الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف في برلين عن "القلق" إزاء "عدم الفهم المتبادل" بين روسيا والغرب حول المسائل الأمنية.

وقال ميدفيديف في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل "نشعر بالقلق إزاء الميل إلى تقليص مساحة الفهم المتبادل في المسائل الأمنية العالمية والأوروبية، بما فيها خطة نشر الدرع الأميركية المضادة للصواريخ في أوروبا والمعاهدة حول القوات التقليدية في أوروبا وتوسيع حلف شمال الأطلسي (الناتو)".

وقد وصل الرئيس الروسي الخميس إلى ألمانيا في أول زيارة له لدولة أوروبية بعد انتخابه رئيسا، واستقبلته ميركل قبل اجتماعات من المنتظر أن يعقدها مع الرئيس الألماني هورست كولر ومع مستثمرين ألمان، حيث ينتظر أن يلقي خطابا عن السياسة الخارجية لبلاده.

وقال مصدر دبلوماسي روسي إن ميدفيديف يبحث عن أرضية مشتركة مع ألمانيا لحل بعض المشاكل العالقة بين الطرفين، بينها توسع حلف شمال الأطلسي إلى الحدود الروسية والملف النووي الإيراني واستقلال كوسوفو.

وأضاف المصدر نفسه أنه على ضوء الاختلاف حول القضايا العالمية، فإن "حوارا صريحا بين روسيا وألمانيا من شأنه أن يفيد"، مشيرا إلى أن "المصالح المشتركة بين البلدين أكبر من خلافاتهما"، وأكد أن باستطاعة الطرفين "التوافق وتجاوز المشاكل التي تظهر بينهما".

ومن جهته صرح المتحدث باسم الحكومة الألمانية يولريتش ويلهيلم بأن ميركل متفائلة لبعض الخطوات التي اتخذها الرئيس الروسي الجديد مثل إعلانه "إصلاحات قضائية"، مضيفا أن هناك "إمكانية كبيرة" للتعاون الاقتصادي بين موسكو وبرلين.

وكانت ميركل على خلاف مع فلاديمير بوتين سلف ميدفيديف، وزارت روسيا بعد انتخاب الأخير، كما أن وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير كان أول وزير خارجية أجنبي يستقبله الرئيس الروسي الجديد.

المصدر : وكالات