تنسيق تركي إيراني لمواجهة المقاتلين الأكراد

مسلحون تابعون لحزب العمال الكردستاني في مرتفعات جبال قنديل شمال العراق (أرشيف)

صرح مسؤول عسكري تركي بأن تركيا وإيران نفذتا عمليات عسكرية متزامنة ضد المتمردين الأكراد بشمال العراق، مؤكدا أن البلدين يتبادلان المعلومات الاستخبارية في هذا الشأن.

وأكد قائد القوات البرية التركية العماد ألكير باسبوغ في خطاب له أمام مؤتمر أمني في إسطنبول أن القوات التركية عادة ما تشن عملياتها العسكرية انطلاقا من جانب الحدود مع العراق ضد مواقع حزب العمال الكردستاني، بالتزامن مع عمليات مماثلة تنفذها القوات الإيرانية انطلاقا من أراضيها نحو الحدود مع شمال العراق ضد الفصيل الكردي المعروف باسم بيجاك.

وأوضح العماد باسبوغ -الذي يعد الرجل الثاني في المؤسسة العسكرية التركية- أنه لم يجر خلال الشهرين الماضيين أي نشاط عسكري من هذا النوع، لكنه لم يستبعد شن مثل هذه العمليات في المستقبل.

وقال باسبوغ إن تركيا تعمل في المنطقة الحدودية مع العراق بالتنسيق مع الجانب الإيراني وتتبادل معه المعلومات بالإضافة إلى قيام قوات البلدين بقصف مواقع المتمردين الأكراد عبر الحدود.

وتتهم طهران وأنقرة مجموعات مسلحة من المقاتلين الأكراد من أصل إيراني وتركي بأنها تتخذ من مواقع في مرتفعات جبال قنديل بشمال العراق مخابئ لها وتحديدا في المناطق الجبلية التي تلتقي فيها حدود البلدان الثلاثة، وتقيم فيها معسكرات تنطلق منها لشن هجمات على تركيا وإيران.

ومنذ ديسمبر/كانون الأول الماضي نفذت تركيا العديد من الغارات على شمال العراق كانت أقواها في فبراير/شباط الماضي عندما شنت هجوما استمر أسبوعا على معسكرات حزب العمال الكردستاني الانفصالي في المنطقة.

ويحمل حزب العمال الكردستاني السلاح ضد الدولة التركية منذ عام 1984 بهدف إقامة وطن قومي في جنوب شرق تركيا الذي تسكنه أغلبية كردية.

وتعمل تركيا بالتنسيق مع إيران في القضايا الأمنية لا سيما لوقف حركة المقاتلين عبر الحدود منذ التوقيع على اتفاق أمني مشترك أواخر التسعينيات.

المصدر : وكالات