مقتل مدنيين أفغان بصواريخ استهدفت الناتو من باكستان

الناتو رد بقصف مدفعي على الصواريخ التي قال إنها قادمة من باكستان (الفرنسية-أرشيف)

 

أفادت مصادر أمنية اليوم أن قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) ردت على صواريخ "أطلقت من باكستان" استهدفت أمس قواعد عسكرية شرق أفغانستان، وأدت إلى مقتل ثلاثة مدنيين. يأتي ذلك فيما تواصل سقوط القتلى والجرحى بأعمال عنف متفرقة.

 

وذكر مسؤولون أن الصواريخ استهدفت قاعدة لقوات التحالف ومطار مدينة خوست شرق أفغانستان على الحدود مع باكستان، لكنها أصابت منازل مدنيين.

 

وقال محمد يعقوب موندازاي نائب قائد شرطة الولاية لوكالة الصحافة الفرنسية "إن سيدة وطفلا قتلا وجرح آخرون، والصواريخ أطلقت من الأراضي الباكستانية" فيما أشار مصدر أمني إلى أن طفلين قتلا في الهجوم "وتسلمنا جثتيهما وعالجنا عشرة جرحى بينهم نساء وأطفال".

 

وكانت قاعدة للناتو في أفغانستان على الحدود تعرضت لقصف بقذائف الهاون قادمة من باكستان في وقت سابق أمس، مما أدى إلى رد من جانبها.


"
تتهم كابل بانتظام إسلام آباد بغض الطرف عن القواعد الخلفية لحركة طالبان في المناطق القبلية
"
قصف بالهاون

وقالت القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن بأفغانستان (إيساف) في بيان "إن إحدى قواعدها ومعسكرا تابعا للجيش الوطني الأفغاني في ولاية بكتيكا (شمال شرق) كانا هدفين لقصف بالهاون قادم من باكستان".

 

وأكدت إيساف سقوط "ثلاث قذائف قرب قاعدة للقوة الدولية وثلاث أخرى داخل مخيم للجيش الأفغاني" موضحة أنها "حددت مصدر النيران على الجانب الآخر من الحدود في باكستان، وردت بقصف مدفعي".

 

وتابعت أن السلطات العسكرية الباكستانية أبلغت بالحادث، بدون أن تشير إلى سقوط ضحايا.

 

ويشير مراقبون إلى أن الحدود بين باكستان وأفغانستان تشهد حوادث متزايدة منذ نهاية 2001، عندما أبعدت القوات الدولية بقيادة الولايات المتحدة حركة طالبان من الحكم.

 

وتتهم كابل بانتظام إسلام آباد بغض الطرف عن القواعد الخلفية لطالبان في المناطق القبلية، حيث تحظى بدعم طالبان الباكستانية وبعدم مراقبة حدودها بشكل كاف.

 

إسلام آباد من جانبها تنعت كابل والقوات الدولية بالعجز عن هزيمة طالبان في أفغانستان، والتسبب في تراجعهم إلى أراضيها وفي أعمال العنف التي تشهدها باكستان.

 

جندي بريطاني في دورية مشاة بقندهار (الفرنسية)
قتلى وجرحى

من جانب آخر قال مسؤول حكومي إن اثنين من عناصر الشرطة قتلا أمس السبت بولاية وردك (100 كلم جنوب كابل) خلال اشتباكات مع مقاتلي طالبان. وأضاف أن خمسة طالبانيين قتلوا وتمكنت الحركة من أخذ جثثهم.

 

في ذات السياق جرح رجل وطفل في إطلاق نار من قبل قوات الناتو في قندهار جنوب البلاد، حسب شهود قالوا أن الجنود أطلقوا النار بعد أن اقتربت سيارة مشبوهة منهم لدى قيامهم بدورية مشاة قرب ملعب المدينة.

 

وأضافت المصادر أن عربة أخرى تعرضت لإطلاق رصاص من قبل الجنود لكن دون حدوث إصابات.

المصدر : وكالات