أولمرت يتعهد باحترام أي قرار للكنيست بشأن الانتخابات

إيهود أولمرت هدد وزراء حزب العمل بالإقالة (الفرنسية-أرشيف)
تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت باحترام أي قرار يتخذه الكنيست بأغلبية الأصوات لإجراء انتخابات مبكرة.

وجاءت تصريحات أولمرت أثناء جلسة عقدتها لجنة التنسيق بين الحكومة والوكالة اليهودية, بعد يوم واحد من تهديده لوزراء حزب العمل بالإقالة إذا أيدوا الدعوة للانتخابات المبكرة على خلفية اتهامه في قضايا فساد.

ومن المقرر أن يصوت الكنيست بعد غد الأربعاء في قراءة تمهيدية على مشروع قانون بحل البرلمان والدعوة إلى انتخابات مبكرة.

في الوقت نفسه تناقش كتلة حزب العمل البرلمانية في اجتماع يعقد في وقت لاحق اليوم موقف الحزب من مشروع القانون المقدم بهذا الصدد.

وبينما توقع مسؤولون مقربون من رئيس حزب العمل وزير الدفاع إيهود باراك أن يصوت معظم النواب لصالح الانتخابات المبكرة, اعتبر وزير المالية روني بار أون أنه من غير المعقول أن يواصل وزير صوت لصالح تبكير موعد الانتخابات مزاولة مهام منصبه في الحكومة.

وقال  بار أون في مقابلة إذاعية إن وزراء حزب العمل سيضطرون لتقديم إيضاحات للجمهور حول الأسباب التي تحدو بهم إلى الانسحاب من الحكومة والإعلان عن انتخابات مبكرة "في الوقت الذي نمر فيه بحالة من عدم الوضوح بالنسبة لحماس وسوريا والتهديد الإيراني".

من جهة ثانية توجهت لجنة تحقيق تابعة للشرطة الإسرائيلية إلى الولايات المتحدة لمتابعة التحقيقات الخاصة بتلقي أولمرت أموالا من رجل أعمال أميركي.

وقال المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية إن مهمة اللجنة ستستمر أسبوعين, ورفض الإشارة إلى مزيد من التفاصيل. وذكر راديو إسرائيل أن المهمة ستتواصل لتشمل مصارف وفنادق في نيويورك وواشنطن ولاس فيغاس. كما قال الراديو إن الشرطة ستستجوب أيضا شاؤول أولمرت نجل رئيس الوزراء.
المصدر : وكالات