زعماء مجلس النواب يتوصلون لاتفاق لتمويل الحرب

مشروع القانون تجنب بعض شروط الديمقراطيين على تمويل الحرب (الجزيرة-أرشيف)

توصل الزعماء الجمهوريون والديمقراطيون في مجلس النواب الأميركي الأربعاء إلى اتفاق على مشروع قانون يتضمن مبلغ 162 مليار دولار كتمويل جديد لحربي العراق وأفغانستان، منهين بذلك مواجهة طويلة الأمد مع البيت الأبيض.

 

وحيا قادة الحزبين في المجلس الصفقة، قائلين إنها قد تساهم في تلافي استخدام الرئيس الأميركي جورج بوش حق النقض، وهو ما كان هدد به في السابق خاصة إزاء بعض الشروط التي كان يضعها الديمقراطيون لتمويل الحرب.

 

وقال الزعيم الجمهوري في مجلس النواب جون بونر إن زعماء المجلس توصلوا إلى اتفاق على مشروع قانون للإنفاق التكميلي لتمويل القوات الأميركية في العراق وأفغانستان، مضيفا أن هذا الاتفاق "سيمنح قواتنا في الميدان الأدوات التي تحتاج إليها من أجل تحقيق النصر".

 

من جهته أعلن زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس النواب النائب عن ميريلاند ستيني هوير أن التسوية التي توصل إليها الجانبان من شأنها أن تعالج "الاحتياجات المحلية الأساسية" أيضا بما في ذلك توسيع نطاق فرص العمل لاستحقاقات البطالة الطويلة الأمد في الولايات المتحدة الأميركية.

 

وأضاف هوير أن المجلس بكامل أعضائه سيناقش مشروع القانون اليوم الخميس "وإذا تم تمريره فمن المرجح أن يناقشه مجلس الشيوخ في الأيام القادمة".

 

ووفقا لتقديرات الكونغرس، فإن مبلغ 162 مليار دولار يجب أن يتحمل نفقات الجنود الأميركيين في العراق وأفغانستان على مدى عام كامل.

 

ورحب البيت الأبيض -ضمنيا- بالتسوية، وقال مدير ميزانيته جيم ناسل إن الكثير من اهتمامات الإدارة قد تمت معالجته، مضيفا في تصريحات صحفية "نعتقد أن هذا شيء يمكن أن يدعمه الرئيس".

المصدر : رويترز