بوش يزور بريطانيا ويحذر من انسحاب مبكر من العراق

جورج بوش (يمين) في لقاء سابق مع غوردن براون قبل نحو شهرين (رويترز-أرشيف)

يزور الرئيس الأميركي جورج بوش بريطانيا اليوم في ختام جولة وداعية للقارة الأوروبية شملت عدة بلدان وحذر لندن من تداعيات أي سحب مبكر لقواتها من العراق.

ويتوقع أن يجتمع الرئيس بوش مساء برئيس الوزراء البريطاني غوردن براون بمقر رئاسة الحكومة البريطانية. وقبل ذلك سيحظى الرئيس بوش وزوجته لورا باستقبال ملكي في قصر ويندسور حيث سيتناولان الشاي مع الملكة إليزابيت الثانية.

وقبل وصوله إلى لندن حذر الرئيس بوش في مقابلة مع صحيفة "أوبزرفر" البريطانية بريطانيا من تعريضها "النجاح الذي حققه التحالف في العراق للفشل" عبر سحب قواتها قبل الأوان.

وأقر الرئيس الأميركي بوجود ضغوط على الولايات المتحدة وبريطانيا للقيام بمثل هذا الانسحاب ولكن "ردنا هو أنه لا يجوز أن يكون هناك جدول زمني للانسحاب".

وبالنسبة لرئيس الوزراء البريطاني، أعرب بوش عن ثقته في نفسه وببراون في الاستماع إلى القادة العسكريين "للتأكد من أن التضحيات التي قدمت حتى الآن لن تذهب هدرا عبر انسحاب ما".

ويحل بوش ببريطانيا قادما من فرنسا في ختام جولة أوروبية واسعة قادته إلى إيطاليا والفاتيكان وألمانيا وسلوفينيا حيث التقى بقادة تلك البلدان وبحث معهم عددا من القضايا الدولية مثل الملف النووي الإيراني والوضع في العراق.

المصدر : وكالات