ترحيب بوسني أميركي باعتقال مجرم الحرب الصربي زوبليانين

متحدث باسم يوفور يحمل صور المطلوبين الأربعة وزوبليانين في الأسفل لجهة اليمين (رويترز)

قوبل اعتقال مجرم الحرب الصربي ستويان زوبليانين الملاحق من قبل محكمة لاهاي قرب العاصمة الصربية بلغراد بترحيب دولي ومطالبة بمواصلة العمل لإلقاء القبض على باقي مطلوبي محكمة الجزاء الخاصة بيوغسلافيا السابقة.

وقال العضو المسلم في الرئاسة البوسنية المشتركة حارث سيلاديتش إن "اعتقال (زوبليانين) خطوة في الاتجاه الصحيح".

وأضاف أن على بلغراد أن تعتقل الآن المسؤولين السابقين السياسي والعسكري لصرب البوسنة خلال الحرب التي شهدتها الجمهورية اليوغسلافية السابقة بين عامي 1992 و1995، أي رادوفان كراديتش وراتكو ملاديتش المتهمين من جانب محكمة الجزاء الدولية بارتكاب عمليات إبادة عام 1995.

وكان المتحدث باسم مكتب الادعاء في محكمة لاهاي برنو فيكاريتش قد أكد في وقت سابق اعتقال زوبليانين في عملية نفذتها قوة صربية خاصة بالتنسيق مع ممثل الادعاء في جرائم الحرب ومنسق فريق العمل المكلف برصد واعتقال وترحيل الهاربين إلى لاهاي فلاديمير فوكيفيتش.

وأشار التلفزيون الصربي إلى أن زوبليانين (57 عاما) -وهو مساعد سابق لزعيم صرب البوسنة كراديتش- اعتقل في شقة ببلدة بانتيشفو التي تبعد 20 كلم عن بلغراد.

وكان المذكور قائدا لشرطة صرب البوسنة بمدينة بانيالوكا خلال الحرب وهو متهم بارتكاب مذابح ضد مسلمي وكروات البوسنة، وبجرائم ضد الإنسانية بسبب مسؤوليته عن إدارة عدد من معسكرات الاعتقال.

قافلة لسيارات الشرطة الصربية تقل زولبيانين بعد إلقاء القبض عليه (الفرنسية)
ترحيب أميركي
وفي واشنطن رحب المتحدث باسم الخارجية الأميركية غونزالو غاليغوس بالاعتقال. وقال إنه خطوة إيجابية باتجاه التأكيد على أن المتورطين في جرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة سيساقون إلى العدالة.

وفي بروكسل أصدر مفوض شؤون التوسيع في الاتحاد الأوروبي أولي رين بيانا عبر فيه عن ترحيبه باعتقال زوبليانين. وقال إنها خطوة هامة نحو التعاون الكامل مع المحكمة الدولية ليوغسلافيا السابقة، وهو أمر أساسي لتحقيق العدالة والمصالحة الدائمة لمنطقة البلقان الغربية".

وكانت صربيا وقعت اتفاقا يمهد لعضويتها بالاتحاد الأوروبي، وسط تأكيدات من قبل المفوضية في بروكسل بأن ملف بلغراد لن يشهد تقدما قبل أن تثبت تعاونها مع محكمة جرائم الحرب في لاهاي.

يُذكر أن المدعي العام للمحكمة القاضي البلجيكي سيرج براميرتس رفع الأسبوع الماضي إلى مجلس الأمن الدولي تقريرا قال فيه إن المطلوبين الصرب الأربعة من قبل المحكمة "أصبحوا في متناول السلطات الصربية".

وينص القانون الصربي على خضوع زوبليانين أمام محكمة محلية لإبلاغه بلائحة الاتهامات الموجهة ضده، على أن يتم تسليمه لاحقا إلى لاهاي.

المصدر : وكالات