أنباء عن قصف أميركي لمنطقة شمال غرب باكستان

القوات الأميركية قصفت المناطق القبلية مرارا دون أن تعلن عن ذلك (الجزيرة-أرشيف)

نقل مراسل الجزيرة في إسلام آباد عن مصادر أمنية باكستانية أن طائرات تابعة لقوات التحالف الدولي قصفت الثلاثاء بعض المناطق في مقاطعة مهمند القبلية المتاخمة لأفغانستان.

 

جاء ذلك -وفقا للمصادر- بعد محاولة عناصر من الجيش الأفغاني إقامة نقاط تفتيش عسكرية على الأراضي الباكستانية، ما أدى إلى حصول توتر بين مسلحي طالبان باكستان وقوات الجيش الأفغاني.

 

غياب الصورة

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول حكومي باكستاني رفض الكشف عن اسمه قوله إن طائرة أميركية بدون طيار يشتبه في أنها أطلقت صاروخا على منطقة باكستانية على الحدود مع أفغانستان.

 

وأضاف المسؤول الذي يعمل بالمنطقة قائلا "كان هناك هجوم بطائرة تجسس قرب الحدود الأفغانية، لكن لا توجد لدينا معلومات حول الضحايا أو الأضرار".

 

وقال المتحدث باسم الجيش الباكستاني أطهر عباس إن اشتباكا وقع في المنطقة، لكنه حصل على الجانب الأفغاني من الحدود، نافيا بشدة حصول أي قصف داخل الأراضي الباكستانية.

 

وتتكتم السلطات الأميركية عادة حول حدوث الهجمات الصاروخية الأميركية على الأراضي الباكستانية.

 

هجوم محتمل

في غضون ذلك أعلن رئيس أركان الجيوش الأميركية الأميرال مايكل مولن الثلاثاء أن هجوما محتملا ضد الولايات المتحدة يخطط له بالتأكيد في المناطق القبلية الباكستانية التي تقول واشنطن إن تنظيم القاعدة ينشط فيها.

 

وقال خلال لقاء مع صحفيين "أعتقد أنه إذا تلقت الولايات المتحدة ضربة، فإن التخطيط (للهجوم) يجرى الإعداد له في المناطق القبلية الباكستانية، وتحديدا من قبل تنظيم القاعدة".

المصدر : الجزيرة + وكالات