مقتل وإصابة العشرات في معارك مع المتمردين بسريلانكا

جنود سريلانكيون يستكشفون منطقة استولوا عليها حديثاً شمال غرب البلاد (رويترز-أرشيف)

أعلن بيان للجيش السريلانكي أن اثنين من أفراد الشرطة قتلا بانفجار قنبلة زرعت على جانب الطريق ما بدا اشتباكا عنيفا مع المتمردين قتل فيه اثنان منهم، كما قال البيان أن أكثر من 70 متمردا آخرين قتلوا إلى جانب أربعة من الجنود في معارك متفرقة أمس.
 
وأوضح البيان أن اثنين من أفراد القوات الخاصة التابعة للشرطة كانوا يتحرون منطقة في مقاطعة أنورادابورا الواقعة جنوب منطقة الصراع مع مسلحي التاميل، عندما قام هؤلاء بتفجير لغم كانوا زرعوه في وقت سابق.
 
كما ذكر الجيش أن قتالا دار أمس في مناطق مختلفة شمال البلاد أدى إلى مقتل 25 من متمردي حركة نمور تحرير تاميل إيلام (التاميل) وإصابة 37 آخرين بينما قتل أربعة جنود وأصيب 14 آخرون بجروح.
 
وتأتي هذه العمليات بعد معركة دامية استمرت أسبوعا بين القوات الحكومية والمتمردين في مانار حيث أعلن الجيش أنه استولى أمس على قاعدة عسكرية مهمة للمتمردين وأنه قتل 51 مسلحا دون أي خسائر في صفوفه.
 
بينما أشار موقع إنترنت مؤيد للمتمردين إلى مقتل سبعة جنود في تلك المعركة، دون أي إشارة إلى القاعدة المذكورة أو إلى مقتل أي من المتمردين.
 
ولم يصدر أي تعليق من المتمردين حول صحة هذه الأرقام، كما أن كلا الجانبين غالبا ما يضخمان خسائر الطرف الآخر ويقللان من حجم خسائرهما، ويعد من شبه المستحيل التأكد من صحة الأرقام بصفة مستقلة حيث إن منطقة الصراع محظورة على الصحفيين.
 
ويمثل النزاع في سريلانكا واحدا من أقدم النزاعات في القارة الآسيوية, حيث يقاتل التاميل منذ 1972 من أجل استقلال شمال وشمال شرق البلاد, وقد قتل بسببه بين 60 و70 ألف شخص خلال ثلاثة عقود, والآلاف منذ استئناف أعمال العنف في نهاية 2005.
المصدر : وكالات