روسيا تدعو الست الكبرى لإعطاء ضمانات لإيران

علي أصغر خاجي قدم للأوروبيين رزمة لحل المشاكل التي يواجهها العالم (الفرنسية)

دعت روسيا على لسان وزير خارجيتها سيرغي لافروف الدول الست الكبرى المشاركة في المفاوضات بشأن البرنامج النووي الإيراني إلى إعطاء ضمانات أمنية لطهران.

وقال لافروف قبيل لقائه نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير إن الدول الست بإمكانها أن تضع بشكل واضح على طاولة المفاوضات "مقترحات عملية وضمانات أمنية لإيران، وضمان مكانة لائقة لإيران، وعلى قدم المساواة في المفاوضات المتعلقة بتسوية كل مشاكل الشرق الأوسط والأدنى".

مقترحات إيران
من جهة أخرى أعلن سفير إيران لدى الاتحاد الأوروبي أن صفقة المقترحات الإيرانية بشأن الأمن الدولي التي قدمت إلى الاتحاد لا تتناول بصفة محددة القلق بشأن طموحات بلاده النووية.

نجاد غير راض عن العروض الدولية لبلاده (الفرنسية-أرشيف)
وقال علي أصغر خاجي "قدمنا أسلوبا أشمل يتجاوز القضية النووية"، مؤكدا قناعته بأن المسألة النووية يجب أن تترك للخبراء.

وكانت السفارة الإيرانية قد أعلنت في وقت سابق أن خاجي بحث مع منسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا رزمة المقترحات التي اقترحتها طهران لحل مشكلات العالم الكبرى في مجال السياسة والأمن والاقتصاد والطاقة ومسألة الاستخدام السلمي للطاقة النووية.

ودعت السفارة في بيان خاص جميع قوى العالم لإيجاد حلول للتحديات الجماعية وتشجيع السلام والاستقرار والعدالة.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أعلنت على لسان المتحدث باسمها شون ماكورماك أنها لا تتوقع الكثير من المقترحات التي قدمتها إيران لتسوية المشاكل العالمية.

وقال ماكورماك في مؤتمر صحفي "نظرا لتجربتنا الماضية، إذا كانوا سيواصلون الطريق نفسه فلا أعتقد أن أحدا سيفاجأ بمقترحاتهم".

ودعا المسؤول الأميركي طهران لما أسماه الامتثال لقرارات مجلس الأمن التي تطالب بوقف النشاطات الإيرانية لتخصيب اليورانيوم، وأضاف أنهم "يعرفون ما نريده، وحتى الآن ما زالوا بعيدين عن تحقيقه".

وكان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قد أعلن في وقت سابق عن عزم بلاده تقديم هذه الرزمة، مؤكدا أن جميع العروض التي قدمتها الدول الست لبلاده بشأن ملفها النووي لم تكن مقنعة.

المصدر : وكالات