70 قتيلا باصطدام قطارين بالصين والجرحى بالمئات

فرق الإنقاذ الصينية تبحث عن ناجين بين حطام العربات (الفرنسية) 

ارتفع عدد ضحايا اصطدام قطاري الركاب شرق الصين إلى 70 قتيلا على الأقل و247 جريحا، حسب معلومات جديدة وزعتها وكالة أنباء الصين الجديدة الحكومية "شينخوا".

وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى أن الحادث الذي وقع في وقت مبكر من صباح اليوم أدى إلى مقتل 43 شخصا على الأقل وأصيب 247، حالة 51 منهم حرجة.

وقع الحادث قرب مدينة زيبو التابعة لإقليم شاندوغ بين قطار كان متجها من بكين إلى مدينة جينجداو الساحلية، في حين كان القطار الثاني مسافرا بين مدينة يانتاي في شاندونغ وشوغو الواقعة في إقليم جيانجسو المجاور.

ونقلت (شينخوا) عن متحدث حكومي وشهود أن التصادم الذي وقع أثناء نوم الركاب أدى إلى خروج القطارين عن السكة، وهو ما أدى بدوره إلى سقوط خمس عربات في قناة قريبة.

وقال شهود من موقع الحادث إن العربات منقلبة على أحد جانبيها بعد سقوطها في القناة في حين يقوم عمال الإغاثة بانتشال الركاب منها.

بأقصى سرعة
وذكر موظف في هيئة السكة الحديد أن القطارين كانا يسيران بأقصى سرعة عندما اصطدما على بعد 45 كيلومترا من زيبو.

خمس من عربات أحد القطارين جنحت واستقرت في قناة للري (الفرنسية)
وقالت وكالة (شينخوا) إن وزير السكك الحديد الصيني ليو تشي جيون انتقل إلى موقع الحادث لمتابعة جهود إنقاذ الركاب, في حين أوفد الرئيس هو جينتاو نائب رئيس الحكومة جانغ جيانغ إلى عين المكان، حسب المصدر نفسه.

وذكرت الوكالة أن المسؤول الحزبي في مكتب السكك الحديد في إقليم جينان فصل من منصبه وسيخضع للتحقيق من قبل الوزارة المختصة.

وعن وضع المصابين في الحادث قال مسؤول في مستشفى زيبو الحكومي إنهم يعالجون عشرات الحالات التي ترد إليهم، فيما أشارت شينخوا إلى أن نحو 400 شخص نقلوا إلى المستشفيات.

وأفاد تقارير حديثة للوكالة أن بين المصابين أربعة فرنسيين، هم ثلاثة من أفراد عائلة ورابع كان برفقتهم وجرى نقل الجميع إلى المستشفيات، فيما أكدت التقارير أن أيا من الأجانب لم يكن في عداد القتلى.

لم يعرف حتى الآن سبب الحادث واستبعاد لفرضية العمل الإرهابي (الفرنسية)
وذكرت الوكالة نفسها أن الحادث تسبب في توقف حركة القطار على الخط الذي يربط عاصمة إقليم جينان بكنغداو. أما صحيفة كيلو المحلية فأشارت إلى أن هيئة القطارات عدلت مواعيد رحلاتها ابتداء من اليوم.

وقالت وكالة الأنباء الحكومية أن تسعة فنادق خصصت لإيواء الضحايا وإن 34 فريق إنقاذ أرسلت إلى زيبو.

سبب الحادث
ولم يعرف حتى اللحظة سبب اصطدام القطارين مع استبعاد وكالة الأنباء الحكومية لفرضية العمل الإرهابي، فيما رجحت النشرة الصادرة بالإنكليزية عنها أن يكون الحادث قد نجم عن خطأ بشري.

وذكر التلفزيون الحكومي أن خط السكة الذي شهد الحادث أقيم عام 1897 وأنه كان سيحال إلى التقاعد, مع العلم أن بكين أنفقت في السنوات القليلة الماضية نحو 100 مليار دولار لتوسيع شبكة السكة الحديد لديها، وهي الأكثر ازدحاما على مستوى العالم.

وكان قطار فائق السرعة قد اجتاح في يناير/ كانون الثاني الماضي مجموعة من عمال الصيانة أثناء سيره في الظلام في إقليم شاندونغ الذي شهد كارثة اليوم ما أدى يومها إلى مقتل 18 منهم.

ويعتبر حادث اليوم الأسوأ من نوعه في الصين منذ العام 1997 الذي شهد مقتل أكثر من 100 شخص في حادث قطار في إقليم هونان.

المصدر : وكالات