مسؤول أممي: ارتفاع أسعار الغذاء كارثة عالمية تنذر بالفوضى

r_Haitians sell rice and beans in a street market in Port-au-Prince April 10, 2008. Taxis, vendors and shoppers returned to the debris-strewn streets of the Haitian capital on

حذر المقرر الخاص للأمم المتحدة من أجل الحق بالغذاء جان زيغلر من اتجاه العالم نحو ما وصفها فترة اضطرابات طويلة جدا ونزاعات مرتبطة بارتفاع الأسعار ونقص المواد الغذائية.
 
ونقلت صحيفة ليبراسيون الفرنسية الصادرة اليوم الاثنين عن زيغلر قوله إن العالم يتجه نحو موجات زعزعة استقرار إقليمي لا يمكن ضبطها "تتسم بيأس الشعوب الأكثر ضعفا".
 
وأشار المسؤول في الأمم المتحدة إلى أنه حتى قبل ارتفاع الأسعار فإن هناك 854 مليون شخص يعانون من سوء التغذية بشكل خطير، واصفا ما يحدث بأنه "كارثة معلنة".
 
وكان رئيس صندوق النقد الدولي دومينيك ستروس خان حذر من أن استمرار ارتفاع أسعار المواد الغذائية عالميا من شأنه هز الاستقرار في عدد من الدول الفقيرة خاصة في القارة الأفريقية.
 
وأوضح أن حكومات الفلبين ومصر وهاييتي بين تلك الدول التي باتت تعاني عدم استقرار جراء ارتفاع أسعار المواد الغذائية، مضيفا أن مئات الآلاف سيكونون مهددين بالجوع وسوء التغذية.
 
في سياق متصل قتل جندي نيجيري يعمل في قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في هاييتي بعيد إقالة رئيس الوزراء جاك إدوار أليكسي على خلفية ارتفاع أسعار المواد الغذائية وانتفاضة الجياع التي أعقبته الأسبوع الماضي وأوقعت خمسة قتلى ونحو 200 جريح في عدة مدن بينها العاصمة.