أبخازيا وأوستيا الجنوبية ترفضان الاندماج في جورجيا

AFP / South Ossetia's President Eduard Kokoity smiles prior to a press conference devoted to the independence referendum in Tskhinvali, 10 November 2006. Georgia and Russia upped

رئيس أوستيا الجنوبية وصف العرض الجورجي بأنه غير مناسب (الفرنسية-أرشيف)

رفضت أبخازيا وأوستيا الجنوبية عرضا جورجيا لعودة الاندماج يتضمن تقاسما للسلطة وحكما ذاتيا ومساعدات اقتصادية، وقالتا إنهما لن تقبلا أي عرض لا يعترف باستقلالهما.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن الرئيس الأبخازي سيرغي باغابش قوله إن اقتراحات الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي بمنح إقليم أبخازيا حكما ذاتيا غير محدود ودورا كبيرا في الحكومة وفي التنمية الاقتصادية غير مقبولة، وأكد أن استقلال أبخازيا أمر لا يقبل النقاش.

وتبنى رئيس أوستيا الجنوبية إدوارد كوكيتي موقفا مماثلا، وقال للوكالة ذاتها إن اقتراحات الرئيس الجورجي بمنح إقليم أوستيا مساعدات زراعية وتعليمية في حال قبوله الاندماج من جديد في جورجيا، غير مناسبة وليست في وقتها.

وكان الرئيس الجورجي قد عرض يوم السبت حلا للمشكلة الأبخازية بمنح إقليم أبخازيا حكما ذاتيا غير محدود وتمثيله في جميع مؤسسات الدولة ومن بينها منصب نائب الرئيس وحق النقض حيال ما يتعلق بوضع أبخازيا، بشرط تراجع الإقليم عن تمرده.

كما اقترح أيضا إقامة مناطق حرة اقتصادية تشرف عليها جورجيا وأبخازيا وكذلك "البدء فورا في محادثات حول التنمية الاقتصادية" في منطقتي أوشمشير وغالي.

وكانت أبخازيا وأوستيا الجنوبية وهما منطقتان محاذيتان لروسيا، قد أعلنتا من طرف واحد استقلالهما غداة سقوط الاتحاد السوفياتي عام 1992، ولكن لم تعترف بهما حتى الآن أية دولة، وحتى روسيا التي دعمتهما اقتصاديا لعدة سنوات لم تعلن اعترافها باستقلالهما.

غير أن المسؤولين الروس ألمحوا إلى أنهم قد يعترفون باستقلال أبخازيا وأوستيا الجنوبية في حال انضمام جورجيا وأوكرانيا الجمهوريتين السوفيتيتين السابقتين إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو).

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة