آلاف الأتراك يتظاهرون مجددا تأييدا للعلمانية

علمانيو تركيا كثفوا احتجاجاتهم مؤخرا ضد حزب العدالة والتنمية (الفرنسية-أرشيف)

تظاهر آلاف الأتراك مجددا في أنقرة بعد ظهر السبت تأييدا للعلمانية, وذلك على خلفية مطالبات يبحثها القضاء بحظر الحزب الحاكم لاتهامه بمناهضة العلمانية.

وردد المتظاهرون الذين تجمعوا في ساحة وسط المدينة وسط انتشار أمني "تركيا علمانية وستبقى علمانية" و"سندافع عن قيم الجمهورية"، و"نحن جنود مصطفى كمال أتاتورك" (1881-1938) مؤسس الدولة التركية المعاصرة والعلمانية.

كما رفع المتظاهرون الذين قدر التلفزيون التركي عددهم بـ20 ألفا أتوا من عدة مناطق تلبية لنداء منظمات غير حكومية وأغلبهم من النساء، أعلاما تركية وصورا لأتاتورك.

وكانت العديد من المدن التركية قد شهدت العام الماضي تظاهرات احتجاجية ضد حزب العدالة والتنمية الحاكم منذ 2002 والذي يتهمه العلمانيون بالنيل من مبدأ فصل الدين عن الدولة.

وقد قبلت المحكمة الدستورية نهاية مارس/ آذار الماضي النظر في طلب رفع إليها لحظر الحزب المتهم بالعمل وفقا لمرجعية إسلامية والقيام بنشاطات "مناهضة للعلمانية".

كما يتضمن الطلب منع رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان من ممارسة العمل السياسي خمس سنوات, في حين يؤكد الحزب الحاكم أنه تحول إلى حزب "ديمقراطي محافظ", وينفي العمل وفق برنامج إسلامي.

ويأتي التصعيد الجديد للاحتجاجات أيضا على خلفية قرار رفع الحظر  المفروض على الحجاب في الجامعات التركية.

من جهة ثانية نال الاتحاد الأوروبي نصيبا من التنديد من جانب المتظاهرين, رغم أن المفوض الأوروبي خوسيه مانويل باروسو الذي اختتم السبت زيارة لأنقرة استمرت ثلاثة أيام حث القضاء التركي على تطبيق "المعايير الأوروبية" عند التعاطي مع قضية حظر حزب العدالة والتنمية.

وردد متظاهرون شعارات ترفض ما أسموه التدخل الأوروبي وتقول "الاتحاد الأوروبي ليس سيدنا".
المصدر : وكالات