إيران تطلب رسميا الانضمام إلى تجمع شنغهاي

afp - Manouchehr Motaki, Minister for Foreign Affairs of Iran, speaks at a press conference, 03 October 2007, on the sidelines of the United Nations General Assembly

متكي: حصلنا على دعم طاجيكستان للانضمام للتجمع (الفرنسية-أرشيف)

تقدمت إيران رسميا بطلب الانضمام إلى منظمة شنغهاي للتعاون وهي تجمع أمني إقليمي تهيمن عليه روسيا والصين، ويضم دولا تعتبر من المناطق الغنية بإنتاج النفط والغاز.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي الذي يقوم بزيارة رسمية لطاجيسكتان.

وفي تصريح له من العاصمة دوشنبه بعد لقائه الرئيس الطاجيكي إمام علي رحمانوف الاثنين، قال متكي إن إيران حصلت على تأييد طاجيكستان بخصوص انضمامها للتجمع.

يشار إلى أن الرئيس رحمانوف قام الشهر الماضي بزيارة إيران والتقى الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، حيث تباحث الجانبان حول العديد من المسائل الإقليمية، ومنها زيادة التعاون العسكري بين الجانبين.

ومن المتوقع أن يثير إعلان إيران سعيها رسميا للانضمام إلى منظمة شنغهاي للتعاون، مخاوف الغرب من احتمال أن تقف عضوية إيران في التجمع مستقبلا عائقا جديدا أمام الجهود الدولية للضغط على طهران بخصوص وقف برنامجها النووي، الذي تراه الدول الغربية معدا للأغراض العسكرية.

بيد أن الوزير متكي أكد أن بلاده ستبقى منفتحة تجاه التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

يشار إلى أن منظمة شنغهاي للتعاون أسست قبل 11 عاما لمواجهة ما يسمى بالتطرف الديني على حدود آسيا الوسطى، لكن زيادة حجم الاهتمام الإقليمي بالانضمام للتجمع من قبل دول مثل إيران، جعل من المنظمة كتلة تهدف لتحدي المصالح الأميركية في المنطقة.

وتشارك إيران في اجتماعات المنظمة بصفة مراقب كما هو الحال بالنسبة لأفغانستان والهند ومنغوليا وباكستان.

وتضم لائحة العضوية الدائمة إلى جانب روسيا والصين كلا من كزاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان وأوزبكستان.

المصدر : أسوشيتد برس

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة