أنان يناشد الكينيين العمل على إنجاح اتفاق المصالحة

وساطة كوفي أنان في كينيا استمرت ستة أسابيع (الفرنسية)

دعا الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان السبت الكينيين إلى الانخراط في العملية السياسية لإنجاح اتفاق اقتسام السلطة بين الفرقاء في البلاد، وذلك لدى مغادرته نيروبي في نهاية مهمة وساطة استمرت ستة أسابيع.
 
وقال عنان للصحفيين "أنا سعيد بأننا وصلنا إلى ذلك الآن (الاتفاق) لكن لا يزال أمامنا طريق طويل، أود أن تظلوا جميعكم منخرطين في العملية السياسية".
 
ووقع الرئيس مواي كيباكي وزعيم المعارضة رايلا أودينغا اتفاقا بشأن تشكيل حكومة ائتلافية يوم الخميس يهدف إلى إنهاء شهرين من الاقتتال العرقي عقب انتخابات أجريت في 27 ديسمبر/كانون الأول الماضي.
 
وأضاف الأمين العام السابق للأمم المتحدة "نريد أن نرى كينيا تعود إلى الصورة التي كانت عليها، مستقرة آمنة وتنعم بالرخاء".
 
وقد دمرت أعمال العنف صناعة السياحة في كينيا التي تعد أكبر مصادرها للعملة الصعبة التي بلغت مليار دولار العام الماضي، ولم تنتعش عملتها الوطنية (الشلن) إلا بعد إبرام اتفاق الخميس.
 
كيني يرقص فرحا باتفاق السلام
(الفرنسية-أرشيف)
إلى اللقاء
وقال أنان الذي سيتوجه لحضور اجتماع عن البيئة في العاصمة الأوغندية كمبالا، قبل عودته لجنيف "إلى اللقاء، لن أذهب دون رجعة، سأعود متى كانت هناك حاجة".
 
وفي خطوة تذكارية طريقة، قدم العاملون في فندق سيرينا بنيروبي حيث عقدت مفاوضات الأزمة ديكا أبيضا هدية رمزية لأنان لجهوده في التوصل لاتفاق سلام في البلاد.
 
يذكر أن أكثر من ألف شخص قتلوا في أعمال العنف، بينما أجبر حوالي ثلاثمائة ألف آخرين على الفرار من منازلهم في بلد كان مضرب مثل بأفريقيا في الرخاء والاستقرار السياسي.
المصدر : وكالات