إصابة عسكريين إسرائيليين خلال تجربة صاروخ لحزب الله

الجيش الإسرائيلي لم يتمكن من صد صواريخ حزب الله خلال عدوان 2006 (الفرنسية-أرشيف)
أصيب عسكريان إسرائيليان جراح أحدهما بالغة في تجربة لصاروخ صودر من حزب الله خلال العدوان على لبنان صيف 2006.
 
وقال ناطق باسم الجيش الإسرائيلي إن ضابطا أصيب بجروح بالغة فيما أصيب جندي آخر بجروح طفيفة خلال تجربة جرت بقاعدة عسكرية جنوبي تل أبيب، وقد فتحت السلطات تحقيقا حول ظروف الحادث.
 
بدورها أوضحت صحيفة يديعوت أحرونوت أن العسكريين أرادا اختبار تأثير الصاروخ على المصفحات, مشيرة إلى أنه انفجر بسبب عيب في نظام الإطلاق.
 
ورغم امتلاك الجيش خاصة دبابات ميركافا قرابة ثلاثة أو أربعة من أنظمة الحماية من الصواريخ المضادة للدروع, فإن النماذج الجديدة التي أطلقها حزب الله خلال عدوان يوليو/تموز 2006 ألحقت خسائر كبيرة بصفوف الإسرائيليين.
 
وحسب مصادر عسكرية فإن حزب الله يمتلك الكثير من الصواريخ تبلغ مداها من 1.5 إلى خمسة كلم, وهي قادرة على اختراق المصفحات البالغة سمكها من أربعمائة إلى ألف ملم.
 
وكانت الحرب التي شنتها تل أبيب يوم 12 يوليو/ تموز 2006 واستمرت 33 يوما، قد أدت إلى مقتل نحو 1200 لبناني معظمهم مدنيون مقابل 160 إسرائيليا غالبيتهم عسكريون.
المصدر : الفرنسية

المزيد من اعتداءات عسكرية
الأكثر قراءة