كلينتون ترفض التشكيك في قوة حملتها الانتخابية

كلينتون أكدت ثقتها بالفوز في ولايتي أوهايو وتكساس (الفرنسية)

رفضت المترشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون تقارير تحدثت عن أن حملتها الانتخابية قد فقدت زخمها، وأعربت عن ثقتها في إمكانية الفوز في السباق الحاسم في ولايتي أوهايو وتكساس في الرابع من مارس/آذار القادم.

وقالت كلينتون للصحفيين المرافقين لها على الطائرة المتجهة لجزيرة رود التي ستكون ضمن محطات الاقتراع المرتقبة في الجولة القادمة من الانتخابات، إنها تعمل ما بوسعها وهي تشعر بالتفاؤل لمسار حملتها الانتخابية في أوهايو وتكساس.

وانتقدت منافسها باراك أوباما بسبب مهاجمته برنامجها للرعاية الصحية وقالت إن كل ما تحدث عنه في هذا الجانب محض افتراء، واتهمته باستخدام أساليب الجمهوريين.

وسارع أوباما بالرد على كلينتون منتقدا تغيير موقفها حيال اتفاقية التجارة الحرة في أميركا الشمالية التي روج لها زوجها الرئيس السابق بيل كلينتون.

وقد فاز أوباما في الانتخابات التمهيدية في 11 ولاية، وأصبح يتقدم منافسته كلينتون في السباق على الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية المقبلة.


رالف نادر

تغطية خاصة
وبموازاة ذلك أعلن رالف نادر المدافع عن حقوق المستهلكين ترشحه للانتخابات الرئاسية الأميركية.

واعتبر نادر في مقابلة بثتها شبكة "أن بي سي" أن المعارضة الديمقراطية للرئيس جورج بوش ينبغي أن تحقق "فوزا كبيرا" في الانتخابات أو أن "تعتزل السياسة".

وشدد على أن رسالته من أجل البيئة والأمان في مواقع العمل والمعارضة لمصالح أوساط الأعمال، تبرر ترشحا مستقلا.

وكان نادر اللبناني الأصل حصل عام 2000 على 2.7% من الأصوات مما حمل ديمقراطيين على اتهامه بعرقلة فوز آل غور أمام منافسه جورج بوش في حينها.

كما شارك نادر -الذي تعتبر حظوظه مستحيلة أو شبه مستحيلة في الفوز حسب محللين- في انتخابات الرئاسة سنة 2004 وأيضا في عامي 1992 و1996.

وأطلق نادر قبل ثلاثة أسابيع موقعا على الإنترنت يدعو إلى الانضمام إلى حملته "للمساعدة في تعبئة المواطنين وتأديب اللصوص ومجموعات الضغط ومرشحيها".

المصدر : وكالات

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة