رئيس كوريا الجنوبية الجديد يؤدي اليمين الدستورية

الرئيس الكوري الجنوبي الجديد تعهد في خطاب القسم بإنعاش الاقتصاد (الفرنسية-إرشيف)

أدى الرئيس الكوري الجنوبي الجديد لي ميونغ باك اليمين الدستورية في سول أثناء احتفال ضخم حضره مسؤولون أجانب وآلاف الكوريين.

وانتخب لي ميونغ باك وهو محافظ في ديسمبر/كانون الأول الماضي بفارق كبير عن أقرب منافسيه لينهي عشرة أعوام من حكم الليبراليين.

ويخلف لي ميونغ (66 عاما) الرئيس المنتهية ولايته روه مو هيون وقد أدى اليمين أمام نحو ستين ألف شخص يتقدمهم رئيس الوزراء الياباني ياسو فوكودا ووزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس.

وشدد ميونغ باك في خطاب القسم على إحياء الاقتصاد الكوري الجنوبي وزيادة نسبة نموه متعهدا بإحلال البراغماتية محل ما أسماه أيديولوجيا الحكومة السابقة.

ومعلوم أن لي ميونغ رجل أعمال سابق وصاحب خبرة في الاقتصاد حيث ترأس شركة هيونداي ووصل إلى رئاسة بلدية العاصمة وقد ركز حملته الانتخابية أيضا على الاقتصاد الذي يشغل بال الكوريين.

وتعهد بهذا الصدد برفع نسبة النمو إلى 7% ومضاعفة مستوى الدخل الفردي خلال عقد لجعل الاقتصاد الكوري الجنوبي واحدا من الاقتصادات السبعة الكبرى في العالم.

وتطرق لي ميونغ في خطابه إلى كوريا الشمالية التي لم يصدر أي تعليق عنها منذ إعلان فوزه في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقال إنه سيطلق مشروعات استثمارية فيها ويزيد برامج المساعدات أملا برفع مستوى الدخل فيها مشترطا قيام بيونغ يانغ بوقف برنامجها النووي "واختيار طريق الانفتاح".

يشار الى أن الرئيس السابق مو هيون اتهم بتقديم مساعدات غير مشروطة في سياق سياسة الانفتاح على الشمال دون أن يحصل على مقابل.

المصدر : وكالات

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة