إحالة جنود أتراك على محكمة عسكرية بتهمة العصيان

r : Turkish soldiers patrol a road surrounded by rugged mountains in the southeastern Turkish province of Sirnak, bordering Iraq, December 28, 2007. REUTERS/Stringer

أنقرة حشدت مائة ألف جندي على الحدود العراقية (رويترز-أرشيف)  

مثل ثمانية جنود أتراك كانوا محتجزين لدى المقاتلين الأكراد لمدة أسبوعين في شمالي العراق قبل الإفراج عنهم، أمام محكمة عسكرية بتهمة عصيان الأوامر.

 

وأفادت وكالة أنباء الأناضول بأنه جاء في مذكرة الاتهام أن أحد الجنود -من أصل كردي- قد يصدر بحقه حكما بالسجن المؤبد بتهمة "تواطؤ يهدف إلى المس بوحدة وسيادة التراب الوطني والدولة".

 

وتشتبه قيادة الجيش في أن الجندي كان أول من استسلم للمقاتلين وأنه حرض الآخرين على إلقاء السلاح.

 

ويواجه الجنود السبعة الآخرون أحكاما بالسجن قد تصل إلى خمس سنوات لعصيان الأوامر.

 

وأسر عناصر حزب العمال الكردستاني الجنود الثمانية في كمين نصبوه في 21 أكتوبر/تشرين الأول الماضي جنوبي شرقي تركيا قرب الحدود العراقية وأسفر عن مقتل 12 جنديا وجرح 17 آخرين.

 

وأطلق المقاتلون سراح الجنود في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لكن الجيش اعتقلهم بعد أسبوع.

 

وأثار هذا الحادث استنكارا في تركيا التي حشدت مائة ألف جندي على الحدود العراقية، وقامت بشن غارات عسكرية استهدفت مواقع متمردي الحزب شمالي العراق.

 

ويقاتل حزب العمال الذي تعتبره الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وتركيا منظمة إرهابية، منذ عام 1984 من أجل استقلال منطقة جنوبي شرقي الأناضول التركية ذات الغالبية الكردية. ويقدر مراقبون أن النزاع أوقع  أكثر من 37 ألف قتيل.

المصدر : وكالات