بكين ترفض احتجاجا يابانيا وتؤكد صينية الجزر المتنازع عليها

 

رفضت الصين اليوم احتجاجا يابانيا على إبحار اثنتين من سفنها على مقربة من جزر متنازع عليها, وقالت إنهما كانتا داخل المياه الإقليمية, وأكدت في الوقت نفسه أحقيتها بملكية الجزر, بينما من المقرر أن يناقش الطرفان هذه المسألة خلال أيام.
 
وكانت طوكيو قد احتجت رسميا على الحادث, وقالت إن الجزر الواقعة في بحر الصين الشرقي والمسماة سنكاكو باليابانية ودياويو تيه بالصينية, جزء لا يتجزأ من اليابان.
 
وقال المتحدث باسم الحكومة اليابانية تاكيو كوامورا للصحفيين إن حرس السواحل اليابانيين اكتشفوا السفينتين في مياه بالقرب من الجزر صباحا.
 
وقال كوامورا "من المسلم به من المنظور التاريخي أن جزر سنكاكو جزء من أرض اليابان وأفعال السفن الصينية تبعث على بالغ الأسف". وأضاف "نحن نحث الحكومة الصينية على أن تبعد هذه السفن فورا".
 
رد صيني
بيد أن الصين أكدت في بيان نشر في موقع وزارة الخارجية على شبكة الإنترنت, أن دخول السفينتين إلى المياه القريبة من الجزر محل الخلاف بين الدولتين كان عملا مشروعا ولا ينطوي على أي انتهاك للقانون الدولي.
 
وجاء في البيان أن سلوك السفينتين المخصصتين لأغراض المسح, لا يستحق اللوم وبالتالي لم يكن يستدعي الاحتجاج عليه.
 
ونقل الناطق باسم الوزارة ليو جيانشاو عن البيان قوله "جزر دياويو والجزر المحيطة بها جزء من الأرض الصينية منذ القدم, ومرور السفن الصينية بشكل معتاد داخل مياه خاضعة لاختصاص الصين أمر لا يستدعي المؤاخذة".
 
وفي طوكيو أعلن اليوم الثلاثاء وزير الخارجية الياباني هيروفومي ناكازوني أن رئيس الوزراء تارو آسو سيبحث الحادث عندما يلتقي نظيره الصيني وان جياوباو السبت المقبل في جنوب شرق اليابان. 
 
وقال خفر السواحل اليابانيون إن السفينتين غادرتا "المياه اليابانية" في وقت لاحق من يوم الاثنين.
 
نفط وغاز
وتقع الجزر غير المأهولة المتنازع عليها, على بعد نحو 2000 كيلومتر إلى الجنوب من طوكيو ويعتقد أنها قريبة من مكامن ربما تحتوي مخزونات كبيرة من النفط والغاز في تلك المنطقة البحرية الغنية بالأسماك.
 
وتعد هذه المنطقة منذ وقت طويل عامل توتر بين الصين واليابان يضاف إليهما طرف ثالث هو تايوان التي من جهتها تدعي ملكية الجزر وتسميها تايوتي.

    

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة