السفير الأميركي في زيمبابوي يتهم حكومة موغابي بالفساد

تفشي الكوليرا في زيمبابوي جلب انتقادات غربية واسعة لحكومة موغابي (رويترز)

اتهم السفير الأميركي في زيمبابوي جيمس مكغي حكومة الرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي بتبديد الأموال في تقديم هدايا باهظة الثمن للموالين لحزبه "وترك مهمة رعاية شعبه الفقير اليائس لمن يوصفون بأنهم أعداء موغابي في الغرب".

 
وقال مكغي في مقال نشرته صحيفة "صنداي تايمز" الجنوب أفريقية اليوم إن النظام الحاكم في زيمبابوي "يدفع الأموال لشراء سيارات لوزراء الحكومة وأجهزة تلفزيون بشاشات بلازما حديثة للقضاة، بينما يموت شعب زيمبابوي بأعداد كبيرة بسبب وباء الكوليرا وهو مرض تسهل الوقاية منه والشفاء".
 
ويلقي النظام الحاكم في زيمبابوي باللائمة على العقوبات الغربية في الأزمة الاقتصادية الحالية بالبلاد.
 
وكان موغابي قد اتهم بريطانيا والولايات المتحدة بالتآمر لغزو بلاده، وذلك بعد تزايد الضغط الدولي عليه للاستقالة من منصبه خاصة بعد استفحال أزمتي تفشي الكوليرا ونقص الغذاء بالبلاد.
 
وقال السفير الأميركي في مقاله إن "الجوع المنتشر في زيمبابوي ووباء الكوليرا وانهيار نظامي التعليم والرعاية الصحية ليست نتيجة لأي عقوبات مستهدفة". واتهم نظام الرئيس موغابي "بالإهمال الإجرامي"، وطالبه بتحمل المسؤولية "عن المشكلات التي تسبب فيها".
المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة