الحزب الحاكم في زيمبابوي يهدد بإجراء انتخابات جديدة

شيناماسا: عدم تعاون المعارضة سيقتضي إجراء انتخابات جديدة (رويترز-أرشيف)

قال الحزب الحاكم في زيمبابوي إنه قد يدعو إلى إجراء انتخابات جديدة إذا لم توافق المعارضة على تعديل دستوري مقترح يهدف إلى تمهيد الطريق لتشكيل حكومة وحدة وطنية.
 
ونقلت صحيفة هيرالد الحكومية الصادرة اليوم عن وزير العدل الزيمبابوي باتريك شيناماسا قوله، إن التعديل الدستوري المقترح سينشر في الجريدة الرسمية قبل أن يعرض على البرلمان لإقراره.
 
وكانت الحركة من أجل التغيير الديمقراطي التي يتزعمها مورغان تسفانغيراي قد سيطرت على البرلمان لأول مرة في الانتخابات التي جرت في مارس/آذار الماضي، لكنها لم تمتلك الأغلبية اللازمة لتمرير التعديل الدستوري بمفردها.
 
وأضاف شيناماسا "في حال عدم حصول التعاون الذي نطمح إليه من قبل المعارضة،  فإن ذلك سيقتضي إجراء انتخابات جديدة في وقت ما".
 

الكوليرا أصابت الآلاف في زيمبابوي (الفرنسية)
قضايا عالقة
وكان مفاوضون من الحكومة والمعارضة قد اتفقوا على مسودة من مقترح التعديل الدستوري، لكن المتحدث باسم الحركة من أجل التغيير الديمقراطي المعارضة نيلسون تشاميسا قال إن القضايا الرئيسية المتعلقة بتشكيل حكومة وحدة وطنية ما زالت بدون حل.
 
وأضاف تشاميسا لوكالة الصحافة الفرنسية "هناك بعض القضايا العالقة تحتاج إلى حل قبل تمرير مشروع التعديل الدستوري"، مشيرا إلى أن هذه القضايا ذات طبيعة سياسية وتتعلق بمسائل تعيين حكام ولايات ووزراء ومسؤولين آخرين.
 
يشار إلى أن الرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي وزعيم المعارضة مورغان تسفانغيراي وقعا اتفاقا ينص على تشكيل حكومة وحدة وطنية قبل ثلاثة أشهر لكنهما أخفقا حتى الآن في الاتفاق على توزيع المناصب الوزارية مما دفع البلاد إلى أزمة سياسية حادة فاقمها انتشار وباء الكوليرا الذي أدى إلى وفاة نحو 800 شخص.
 
وكانت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية فضيلة الشايب قد ذكرت الجمعة أن وباء الكوليرا في زيمبابوي لا يزال خارج نطاق السيطرة.
 
وأكدت أنه تم حتى الآن إحصاء 792 حالة وفاة في حين بلغ عدد المصابين بالمرض 16 ألفا وسبعمائة. وتجدر الإشارة إلى أن العاصمة هراري هي الأكثر تضررا. من جهتها أكدت منظمة أطباء بلا حدود أن احتواء الوباء سيستغرق أشهرا.
 
المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة