أوباما يفرج عن تحقيق بشأن اتصالات مساعديه ببلاغويافيتش

أوباما دعا حاكم إلينوي للاستقالة على خلفية تهم الفساد (الفرنسية)

قال الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما إنه سيفرج في غضون أيام عن نتائج تحقيق داخلي بشأن ما إذا كان أي من مساعديه أو مستشاريه قد قام بمحادثات مع حاكم ولاية إلينوي رود بلاغويافيتش منذ انتخابات الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

ويواجه بلاغويافيتش تهما بالفساد تتعلق بمحاولة مقايضته مقعد أوباما الشاغر في مجلس الشيوخ عن الولاية بأموال ومواقع حكومية في الإدارة الجديدة بواشنطن.

ووفقا لممثلين لأوباما فإن التحقيق الداخلي –الذي وصفوه بأنه شامل- يتطلع لكشف أي اتصال بين معسكر أوباما  وبلاغويافيتش.

وكان نواب جمهوريون قد طالبوا أوباما بكشف كل اتصالات إدارته الانتقالية مع الحاكم.

وأثارت القضية تساؤلات عن علاقة كبار مساعدي أوباما -الذين عينهم مؤخرا أو أولئك الذين كانوا على رأس حملته الانتخابية- مع حاكم إلينوي المتهم بالفساد، ولاسيما أن التحقيقات الفدرالية أشارت إلى اتصالات جرت مع أشخاص قالت تكهنات إنهم قد يكونون من أعضاء فريق أوباما.

كما أن الأدلة التي تم الحصول عليها عبر مراقبة اتصالات حاكم إلينوي وكبير مساعديه أشارت إلى محاولة بلاغويافيتش الحصول على منصب حكومي في إدارة أوباما من الشخص الذي سيتم تعيينه عضوا بمجلس الشيوخ.


بلاغويافيتش عاد لممارسة مهامه بعد أن
تهم فساد
وألقي القبض على بلاغويافيتش أمام منزله ومثل أمام المحكمة قبل إخلاء سبيله بكفالة، وعاد إلى مزاولة مهام منصبه الأربعاء ووجهت وزارة العدل تهمة الفساد لكبير مساعديه جون هاريس.

ونفى المدعون الاتحاديون أن تكون لأوباما علاقة بالأمر، وقال المدعي العام عن ولاية شيكاغو باتريك فيتزغيرالد في مؤتمر صحفي "يجب أن أوضح أن الاتهام لا يتضمن مزاعم بشأن الرئيس" المنتخب على الإطلاق.

وكان أوباما قد دعا إلى استقالة بلاغويافيتش على خلفية تهم فساد بينها محاولة بيع مقعد مجلس الشيوخ الذي كان يشغله أوباما.

وقال متحدث باسم أوباما إن الرئيس المنتخب يرى أنه على بلاغويافيتش التخلي عن منصبه في ظل الملاحقات الحالية التي جعلت من الصعب عليه أداء مهامه وخدمة سكان الولاية.

وكان أوبام قد أعلن الثلاثاء أنه "حزين ومستاء" من الأنباء المتواترة بشأن التهم الموجهة لحاكم إلينوي واتصالاته المحتملة ببعض أعضاء الإدارة الأميركية الانتقالية.

المصدر : أسوشيتد برس

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة