تحذير أميركي من هجوم محتمل للقاعدة

السلطات الأميركية تخشى أن يتم استهداف قطارات الأنفاق وشبكة المواصلات
 (رويترز-أرشيف) 
حذرت السلطات الأميركية من وجود تهديد محتمل من جانب القاعدة لنظام النقل في مدينة نيويورك وحولها.
 
وقالت مصادر رسمية إن وزارة الأمن الداخلي ومكتب التحقيقات الفيدرالي ليست لديهما معلومات محددة تؤكد وجود مخطط "بخلاف التخطيط لطموحات". وأكدت المصادر أن التحذير صدر كإجراء روتيني.

وقال مسؤول في وزارة الأمن الداخلي إن السلطات الأميركية أصدرت تحذيرا إلى الشرطة المحلية والشرطة الاتحادية من تهديد محتمل من جانب القاعدة لنظام النقل في مدينة نيويورك على غرار الهجمات التي ضربت العاصمة الإسبانية مدريد عام 2004.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الأمن الداخلي راس نوك إن الوزارة ومكتب التحقيقات أصدرا تحذيرا إلى مسؤولي الولاية والمسؤولين المحليين في 25 نوفمبر/تشرين الثاني بشأن "معلومات غير مؤكدة عن أن القاعدة ربما تكون قد بحثت في أواخر سبتمبر/أيلول مسألة استهداف نظم النقل في مدينة نيويورك وحولها".

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن نوك ومسؤول في مجال تنفيذ القانون على المستوى الاتحادي أن وزارة الأمن الداخلي ومكتب التحقيقات ليست لديهما معلومات محددة تؤكد وجود مخطط "بخلاف التخطيط لطموحات" وقالا إن التحذير صدر كإجراء روتيني.

وقال نائب مفوض شرطة نيويورك بول براون إن الشرطة "لا تعلم عن أي تقارير مؤكدة بأن إرهابيين القاعدة ناقشوا استهداف نظام النقل في مدينة نيويورك وما حولها"، وأضاف "من منطلق الحذر نشرت شركة نيويورك مزيدا من أفرادها في نظام النقل".

ولم ترفع الولايات المتحدة بعد مستوى التأهب ضد الإرهاب، ولكن من المرجح أن يشهد مستخدمو مترو الأنفاق في نيويورك زيادة في مظاهر الأمن بما في ذلك تجول ضباط القوات النظامية وفرق الكلاب البوليسية خصوصا خلال الأيام التي تشمل عطلة عيد الشكر.

ونقلت محطة "أي. بي. سي نيوز" عن مسؤولين أن المؤامرة تنطوي على إشارات تفيد بأن المؤامرة تشبه هجوم مدريد في مارس/آذار 2004 الذي قتل فيه 191 شخصا.
المصدر : وكالات