عـاجـل: مراسل الجزيرة: غارات روسية على محيط نقطة المراقبة التركية في منطقة شير مغار بريف حماة

صحيفة بريطانية: القاعدة تشيد بدور إيران في هجمات اليمن

16 شخصاً قتلوا في الهجوم على السفارة الأميركية في صنعاء (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية أن تنظيم القاعدة وجه رسالة شكر إلى إيران لدعمها له في هجومه الأخير على السفارة الأميركية في اليمن والذي قتل فيه 16 شخصا.
 
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمنيين غربيين -لم تسمهم- قولهم إن الرسالة التي تم اعتراضها، موقعة من القيادي الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، وكُتبت بعد الهجوم على السفارة الأميركية في العاصمة اليمنية في سبتمبر/أيلول الماضي.
 
وأضافت الصحيفة على موقعها الالكتروني أن الرسالة كشفت عن الدور المتصاعد لسعد بن لادن، أحد أبناء زعيم القاعدة أسامة بن لادن، كوسيط بين القاعدة وإيران التي يعيش فيها تحت الإقامة الجبرية منذ سقوط حركة طالبان في أفغانستان عام 2001.
 
وتقول الصحيفة إن العشرات من كبار الناشطين في تنظيم القاعدة لجؤوا إلى إيران بعد سقوط حركة طالبان، ومكثوا في طهران منذ ذلك التاريخ، موضحة أن سعد بن لادن (29 عاما) كان مصدراً للقلق الغربي رغم تأكيدات طهران بأنه تحت الاعتقال الرسمي.
 
كما نقلت عن المسؤولين الأمنيين الغربيين قولهم إن تنظيم القاعدة أشاد في رسالته بقيادة حرس الثورة الإيراني وبكرم إيران، التي بدون "مساعدتها المادية في إنشاء البنية التحتية" لم تكن لتتمكن من تنفيذ الهجمات.
 
كما وجهت الرسالة الشكر إلى إيران –بحسب الصحيفة- على امتلاكها "رؤية" لمساعدتها المنظمة بتأسيس قاعدة جديدة في اليمن، الذي شهد العام الماضي عشر هجمات على صلة بالقاعدة بينها هجومان على السفارة الأميركية.
 
وبحسب مسؤول أمني غربي كبير فإن إيران نشطة في اليمن الذي أصبح -كما نقلت عنه الصحيفة- "قاعدة إستراتيجية رئيسية لعمليات القاعدة" و"منطقة خصبة للتجنيد" مضيفاً أن "حرس الثورة الإيراني وفر دعماً مهماً لمساعدة القاعدة في تحويل اليمن إلى مركز رئيسي للعمليات".

وتضيف الصحيفة أن إيران كانت معبراً رئيسياً لأتباع القاعدة يتيح لهم التنقل بين ساحات المعارك في الشرق الأوسط وآسيا، وقالت إن مسؤولي الأمن الغربيين توصلوا إلى أن حرس الثورة الإيراني دعم خلايا القاعدة رغم الاختلاف الطائفي بين إيران الشيعية وتنظيم القاعدة السني.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن القاعدة هددت كذلك بشن هجمات على سفارتي بريطانيا والسعودية في اليمن.
المصدر : ديلي تلغراف