بنغلاديش تدرس تأخير انتخابات الشهر المقبل


رئيسة الوزراء السابقة خالدة ضياءدعت للتأجيل (الفرنسية-أرشيف)رئيسة الوزراء السابقة خالدة ضياءدعت للتأجيل (الفرنسية-أرشيف)
بدأت اللجنة المشرفة على الانتخابات العامة في بنغلاديش محادثات جديدة مع الأحزاب السياسية الكبرى في البلاد, لعرض إمكانية تأجيل موعد الانتخابات العامة المقررة في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

جاء ذلك بعدما دعا الحزب القومي برئاسة رئيسة الوزراء السابقة خالدة ضياء إلى تأجيل الانتخابات مدة عشرة أيام فقط لإفساح المجال أمام الحزب لاختيار مرشحيه.

وفي هذا الصدد ينتظر أن يلتقي كبير مفوضي لجنة الإشراف على تنظيم الانتخابات أي.تي.أم شمس الهدى بقادة التحالف الذي يقوده حزب رابطة عوامي لمناقشة تأجيل موعد الانتخابات من 18 إلى 28 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وكان قادة التحالف الذي يقوده الحزب القومي طالبوا أمس الجمعة بالموعد الجديد للاقتراع وإلغاء حالة الطوارئ وتعديل قوانين الانتخابات التي تسمح للسلطات المعنية بإلغاء ترشيحات.

 
في المقابل يرفض حزب رابطة عوامي المعارض تغيير موعد الانتخابات. وذكرت زعيمته الشيخة حسينة واجد للصحفيين بعد اجتماعها الأول منذ 18 عاما مع منافستها السياسية خالدة ضياء أنه "لم يتضح لي السبب وراء رغبة البعض في استمرار حالة الطوارئ لفترة أطول عبر تأجيل الانتخابات. وأضافت أن "الشعب الآن يريد مناخا من الحرية".

وكانت خالدة ضياء قد هددت بمقاطعة الانتخابات ما لم ترفع حالة الطوارئ التي فرضت في يناير/كانون الثاني 2007, إثر احتجاجات خلفت 30 قتيلا من أنصارها.

من جهتها عبرت شيخة حسينة عن تفهمها لقرار الحكومة تخفيف الطوارئ, في حين اعتبر مراقبون أن إجراء الانتخابات دون قوى المعارضة الرئيسية سيحكم عليها بالفشل.

وقد شكلت الأمم المتحدة لجنة رفيعة المستوى لتقييم مدى استعداد بنغلاديش لإجراء الانتخابات. ومن المتوقع أن تصل اللجنة المكونة من ثلاثة أعضاء برئاسة الممثل الخاص السابق للاتحاد الأوروبي في أفغانستان فرانسيسك فندريل إلى العاصمة البنغالية دكا غدا الأحد لإعداد تقرير حول الموقف.

المصدر : وكالات

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة