بيلين يدعو لتسوية سلمية تستبعد غزة مؤقتا

بيلين دعا لتسوية دون انتظار حماس (الجزيرة نت)
وديع عواودة-حيفا
اعتبر الوزير الإسرائيلي السابق يوسي بيلين أن على إسرائيل التوصل لاتفاق مع السلطة الفلسطينية دون انتظار تسوية الخلاف الفلسطيني الداخلي.

ورأى بيلين أن الحل يكمن في التوصل لتسوية بشأن الضفة الغربية بدون غزة وحماس حاليا.

وانتقد بيلين في حديث للجزيرة نت الساسة الإسرائيليين متهما إياهم بعدم تنفيذ التعهدات, ووجه في الوقت نفسه اللوم للسلطة الفلسطينية لقبولها الدخول فيما وصفه بالمسار التفاوضي المهلهل وغير المقيد بجدول زمني.

واعتبر بيلين أن ما سماه "عدم شجاعة القيادة الإسرائيلية والفلسطينية وحماقة الدور الأميركي" قد أفشلت المسيرة السياسية وجعلت مداولات أنابوليس عقيمة.

وكشف بيلين وهو أحد أبرز المبادرين لمذكرة جنيف، عن توصل الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني داخل "الغرف المغلقة" إلى تفاهمات حول قضايا جوهرية منها الحدود والقدس، مشيرا إلى استعداد إسرائيل للانسحاب منها بما في ذلك الحرم القدسي الشريف.

وقال "وفق معلوماتي أنجز الطرفان تقدما قلص الهوة بين المواقف بشكل جدي جدا خاصة في قضية الأرض حيث اتفقا على إنهاء الاحتلال والانسحاب لحدود الرابع من يونيو/حزيران 1967 مع تعديل بعض الحدود".

ووصف الوزير الإسرائيلي السابق المبادرة العربية بأنها خطوة هامة وعلامة فارقة في تاريخ العلاقات مع العرب، معتبرا أنه لا بد من قبولها والعمل بها دون التنازل عن المفاوضات المباشرة مع الفلسطينيين. وتوقع أن تقبلها إسرائيل مستقبلا.

 
وأعرب عن شكوكه حيال مواقف زعيمة حزب كاديما  تسيبي ليفني التي رشحت لرئاسة الوزراء، فهي -على حد وصفه- تغيرت منذ غادرت الليكود، وأعرب عن استغرابه من عدم قيامها بالدفاع عما وصفها برؤيتها حتى ولو لأسباب انتخابية.
 
وتعليقا على الدور الأميركي، قال بيلين إن واشنطن "لم تقم بأي شيء نافع", ووصف مدة حكم الرئيس جورج بوش بأنها شكلت مصيبة للمنطقة.
 
وفي حديثه أعلن بيلين أنه استقال من الكنيست قبل أيام وقرر اعتزال الحياة السياسية بعد أن فشلت ليفني في تشكيل الحكومة التي كان من المؤمل أن يحصل فيها على منصب وزير العدل لكنه أكد أن تأثيره في السياسة الإسرائيلية سيستمر من خارج الكنيست.
المصدر : الجزيرة

المزيد من احتلال واستعمار
الأكثر قراءة