واشنطن وموسكو تبحثان شتى جوانب العلاقات

وليام بيرنز أرفع مسؤول أميركي يزور موسكو (الفرنسية-أرشيف)
يبحث في موسكو ثالث أرفع مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية وضع العلاقات الروسية الأميركية.
 
فقد وصل إلى العاصمة الروسية وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية السفير السابق لدى روسيا وليام بيرنز، ليصبح أرفع دبلوماسي أميركي يزور هذا البلد منذ الحرب التي نشبت في أغسطس/آب بينها وبين جورجيا.
 
وسيبحث بيرنز مع وزير الخارجية سيرغي لافروف شتى جوانب العلاقات بين البلدين.
 
وكانت العلاقات الأميركية الروسية تضررت بشدة حينما غزت روسيا جورجيا حليفة الولايات المتحدة الصيف الماضي، وتوترت العلاقات أيضا بسبب خطط واشنطن لنصب نظام مضاد للصواريخ في شرق أوروبا غير بعيد من حدود روسيا.
المصدر : رويترز