الأمن الهندي يقتل تسعة مسلحين في كشمير

مظاهرة نظمها الاثنين معارضون للانتخابات بسرينغار العاصمة الصيفية للإقليم (رويترز)

قتلت قوات الأمن الهندية تسعة مسلحين في معارك بمناطق مختلفة من ولاية كشمير الخاضعة للسيطرة الهندية، قبل أسبوع من موعد الانتخابات المحلية المقررة هناك.

وقال متحدث باسم الشرطة الاثنين "خاضت قوات الأمن معارك ضارية مع المسلحين في عدة أماكن خلال اليومين الأخيرين، وأصيب ضابط في الجيش وقتل تسعة مسلحين في المعارك".

وتصاعدت الاشتباكات بين القوات الهندية والمسلحين الإسلاميين مع نزول هؤلاء إلى السهول لتفادي شهور الشتاء الجليدية فوق قمم جبال الهيمالايا.

ويأتي ذلك فيما تتواصل المظاهرات المنددة بالوجود الهندي بكشمير في معظم أرجاء الإقليم تزامنا مع التحضير لانتخابات متعددة المراحل تبدأ في الـ17 من نوفمبر/تشرين الثاني.

اقرأ أيضا:

كشمير.. نصف قرن من الصراع

ودعا الانفصاليون الذين يطالبون بوضع نهاية للحكم الهندي في كشمير إلى مقاطعة الانتخابات.

لكن مجلس الجهاد المتحد -وهو تحالف للمسلحين المناهضين للوجود الهندي بكشمير- رفض في أوائل هذا العام استخدام العنف لإجبار المواطنين على مقاطعة الانتخابات.

وكان المسلحون قد هاجموا في انتخابات سابقة عشرات المرشحين والنشطاء السياسيين وخربوا مراكز الاقتراع وهاجموا تجمعات انتخابية لإحباط عملية الانتخابات.

المصدر : رويترز

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة