العمال يتبنى هجوم ديار بكر واجتماع أمني بأنقرة لمواجهته

أردوغان تحدث عن إمكانية إقامة منطقة عازلة في العراق لمنع تسلل المتمردين (رويترز)

تدارست اللجنة التركية العليا لمكافحة الإرهاب في تركيا إجراءات التصدي لحزب العمال الكردستاني في اجتماع عقدته بعد ظهر الخميس، في وقت تبنى الحزب هجوم ديار بكر الذي أسفر عن مقتل خمسة من طلاب كلية الشرطة التركية, فيما أوقفت السلطات عشرة ممن يشتبه في ضلوعهم بالهجوم.
 
ورأس الاجتماع الأمني رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بحضور عدة وزراء معنيين بمكافحة "الإرهاب"، وهم وزراء الداخلية والخارجية والدفاع, بالإضافة إلى قائد الأركان الجنرال أيلكر باسبوغ وقائد جهاز الاستخبارات.
 
وقال الناطق باسم الخارجية التركية براق أوزو غرغين إن بلاده ستواصل مكافحة "الإرهاب" بكافة السبل ولن تكتفي بالعمل العسكري فقط.
 
وأضاف أوزو في مؤتمر صحفي أن تركيا لن تفرط في أمن البلاد، في إشارة منه للصراع بين حكومته وحزب العمال الكردستاني.
 
بدوره قال مراسل الجزيرة في أنقرة عمر خشرم إن من المتوقع أن تنتج عن الاجتماع قرارات تهدئ سخط الشارع التركي وخارطة طريق تحدد التدابير التي ستتخذ لمكافحة حزب العمال.
 
وأضاف المراسل أن قوات الجيش والأمن تطالب بمنحها صلاحيات أوسع أثناء عمليات الاعتقال والتفتيش والمداهمات. كما تطالب المعارضة العلمانية باجتياح كامل لشمال العراق وإقامة منطقة أمنية عازلة، وهو أمر لا تراه الحكومة ذا فعالية في الوقت الحالي.
 
منطقة عازلة
هجوم ديار بكر أوقع ضحايا في صفوف طلاب بكلية الشرطة (الفرنسية)
وفي هذا السياق قال رئيس الوزراء التركي إن بلاده قد تدرس اقتراحا بإقامة منطقة عازلة في العراق لمنع تسلل المتمردين الأكراد إلى تركيا، لكنه شكك في فعالية المقترح، وتساءل عما إذا كان الذين قدموه قد سبق أن توجهوا إلى تلك المنطقة نظرا لطول الحدود مع العراق والتي تبلغ 384 كلم.
 
ويأتي الاجتماع الأمني الحاسم بعدما مدد البرلمان التركي أمس تفويض الجيش القيام بعمليات عسكرية في شمال العراق. وأيد القرار 511 عضوا من أصل 529 حضروا الجلسة، وصوت 18 نائبا ضد القرار. ويضم المجلس 550 مقعدا.
 
تبني واعتقالات
على الصعيد الميداني أعلن حزب العمال الكردستاني مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف طلابا من كلية الشرطة في أطراف ديار بكر أمس وأسفر عن مقتل خمسة طلاب وجرح 19 آخرين.
 
وقال متحدث باسم الحزب إن الهجوم جاء بعد أن فتحت دورية تركية النار على مواقع للحزب في المدينة الواقعة جنوب شرق تركيا. بالمقابل قال وزير الداخلية التركي إن مسلحين هاجموا حافلة كان يستقلها الطلاب مستخدمين بنادق ومتفجرات.
 
الجيش التركي كثف تعقبه لعناصر حزب العمال الكردستاني (الجزيرة)
من جهة أخرى قال مصدر أمني محلي إن قوات بلاده أوقفت عشرة أشخاص في ديار بكر يشتبه في تورطهم في الهجوم على طلاب كلية الشرطة.
 
وأوضح المصدر أن القوات الخاصة نفذت ليلا ثلاثين عملية دهم لمنازل في الضاحية الشعبية للمدينة حيث وقع الهجوم وأوقفت المتهمين.
 
وشن الجيش التركي سلسلة رابعة من الغارات الجوية الثلاثاء على مواقع لحزب العمال في شمال العراق. ولم ترد تقارير فورية عن خسائر ناجمة عن تلك الغارات.
 
ويقول الجيش إن المقاتلين الأكراد يتمركزون في شمال العراق لمهاجمة جنوب تركيا في إطار عمليات لتأسيس وطن مستقل منذ العام 1984.
 
ومنذ ذلك التاريخ قتل نحو 40 ألف شخص طبقا لتقديرات تركيا التي تضع حزب العمال ضمن المنظمات "الإرهابية", وهو نفس موقف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.
المصدر : الجزيرة + وكالات